قذيفة بواتينغ “بافاريا” تفجر مانشستر سيتي “الدفاعي” وروما يسحق روسيا بالخمسة

بايرن ميونخ يهزم السيتي بقوة بافاريا

بايرن ميونخ يهزم السيتي بقوة بافاريا

حقق نادي بايرن ميونخ فوزاً هاماً على مانشستر سيتي الإنجليزي ليؤكد العملاق البافاري مُجدداً أن سطوى المانية على الأندية الإنجليزية، وذلك بفضل المدافع جيروم بواتينغ الذي سجل هدف اللقاء الوحيد من تصويبة صاروخية على الطاير من داخل منطقة الجزاء.

بدأ البايرن المباراة بتفوق كامل على مستوى الإستحواذ والهجمات، وبعد مرور أقل من دقيقة واحد كاد توماس مولر أن يهز الشباك الإنجليزية، ولكن تمت عرقلته ففقد توازنه وسدد الكرة بالشباك من الخارج وطالب بركلة جزاء ولكن حكم الساحة تغاضى عن ذلك رغم وضوح العملية.

واصل البايرن المحاولات في الشوط الأول ولكن الحارس المتألق جو هارت دائماً وقف سداً منيعاً أمام هجمات بافاريا لينتهي الشوط الأول بإستحواذ بافاريا وبضعة محاولات للضيوف غير مجدية.

في الشوط الثاني تراجع مانشستر سيتي بشكل ملحوظ فيما إزدادت ثقة البايرن ومحاولاته وفي واحدة من أبرز الأخطاء التحكيمية التي وقع بها الحكم مرة أخرى، عندما تم تنفيذ ركلة ركنية إرتقى لها بنعطية مع وجود شد واضح من المدافع ما حرم بنعطية من هدف برأسية محققة، ولكن حكم الساحة لا يحتسب شيء مرة أخرى.

ويعتبر توماس مولر أكثر اللاعبين حركة في اللقاء، ولكنه لم يكن بيومه، فقد أهدر عدة فرص، وفي فرص أخرى حرمه جو هارت من التسجيل، عندما وجه مولر رأسية قوية أبعدها هارت مؤكداً أنه أحد أفضل حراس العالم.

ولكن بيب غوارديولا لم يتوقف صامتاً، بل زج بآريين روبن بوقت متأخر، وسحب مولر، وحرّك الدولي الهولندي الجانب الأيمن للبايرن الذي كان في حالة سيئة، ما شتت دفاعات الإنجليز نوعاً ما.

ولكن دخول روبن لم يكفي، ما قاد غوارديولا إلى آخر التبديلات له، وذلك عندما سحب رافينيا وأقحم بيتزارو الذي شكل ضغط كبير ومهول على دفاعات السيتيزينز.

ثم وفي آخر اللحظات شتت دفاعات السيتي الكرة الخطيرة من أمام بيتزارو وزملائه، لتصل إلى جيروم بواتينغ الذي لم يتوانى عن توجيه ركلة طائرة صاروخية إستقرت في الزاوية اليسرى للحارس جو هارت الذي سقط أمام أصعب وأقوى الركلات في المباراة على الإطلاق، فيتقدم البايرن منشن بأولى أهداف اللقاء مترجماً تفوقه بالميدان إلى هدف أول، وفوز مستحق على حساب السيتي بهدف دون رد.

بهذا الفوز صعد البايرن للصدارة المشتركة مع روما الذي يتفوق بفارق الأهداف، حيث حقق فوزاً كيبراً على حساب سيسكا موسكو بخمسة أهداف مقابل هدف واحد ليؤكد للبايرن والسيتي بأنه لن يأتي لتسجيل حضوره فقط، بل من أجل خطف إحدى بطاقتي التأهل، فتشتغل المجموعة منذ بدايته وما ينبئ بمواجهات نارية عملاقة في مجموعة الموت.

اترك تعليقاً