الرئيسية / الدوري الألماني / قلم البارون | توماس توشيل والرجل المناسب في بروسيا دورتموند

قلم البارون | توماس توشيل والرجل المناسب في بروسيا دورتموند

توماس توشيل ويورغن كلوب وجهان لعملة واحدة
توماس توشيل ويورغن كلوب وجهان لعملة واحدة

اخبار بروسيا دورتموند – بعد ستة أعوام قضاها صاحب الثورة في بروسيا دورتموند محققاً نجاحات متتالية وغير مسبوقة للعملاق الألماني، رحل بدون سابق إنذار وبشكل أحزن الكثيرين، ولربما جعل الكثيرين يشعرون بخيبة أمل رغم تراجع الفريق بشكل ملحوظ في الموسم الآخير له، ولكن جاء رجل ويمكنني القول بأنه خير خلف لخير سلف، وهو الوجه الآخر ليورغن كلوب.. وجهان لعملة واحدة!

توماس توشيل هذا المدرب الألماني القدير، والذي قاد نادي ماينز لإنجازات غير مسبوقة كذلك، فقد قاده للمشاركة في بطولة الدوري الأوروبي لأكثر من موسم بعد إحتلاله أفضل مركز له في تاريخ مشاركاته في الدوري الألماني لكرة القدم “البوندسليغا”، في المركز الخامس لأكثر من موسم بطبيعة الحال.

ويعتبر أسلوب توماس توشيل في قيادة الفريق على المستوى التكتيكي وعلى مستوى التعامل مع اللاعبين مشابه بشكل كبير لأسلوب المدرب القدير “يورغن كلوب”، فكيف ذلك؟

يعتمد توماس توشيل على خطة اللعب السريع، والإنتشار الواسع في المستطيل الأخضر، وعلى المرتدات السريعة، والهجمات الجماعية، والتمريرات القصيرة والسريعة بطبيعة الحال. بينما يعامل لاعبي الفريق بأسلوب الأب للعائلة، العاطفة في مواقف والجدية والقرارات الصارمة في مواقف أخرى، وهذا ما كان يورغن كلوب يتبعه في صفوف بروسيا دورتموند.

تكتيك توماس توشيل مع ناديه السابق ماينز في مواجهة بايرن ميونخ
تكتيك توماس توشيل مع ناديه السابق ماينز في مواجهة بايرن ميونخ

وكما يتضح من الصورة أعلاه، فإن تلك الصورة مأخوذة من إحدى مواجهات ماينز مع بايرن ميونخ، بقيادة توماس توشيل، والتي يتضح فيها أسلوب الضغط على الخصم في نصف ملعبه، وشكل المهام المزدوجة لأكثر من لاعب في أرضية الميدان، وفي ذات الوقت، فإن هنالك لاعبين يرتكزان في المنتصف ليؤمنا المنطقة الأهم، في حال إستطاعة لاعبي البايرن تجاوز خط الدفاع الهجومي، وتعتبر هذه الطريقة أصعب الأساليب في كرة القدم، وكان يورغن كلوب قد طبقها في أكثر من موسم وعلى وجه الخصوص الموسم التاريخي في عام 2013، ومباراة الفريق أمام ريال مدريد بالذات والتي إنتهت برباعية نظيفة لبروسيا دورتموند، تلك المباراة تُبين هذا الأسلوب تماماً والذي عجز خلالها ريال مدريد عن تقديم أي شيء يُذكر على مستوى التحركات في أرضية الميدان وصناعة الفرص.

ولكن ما كان يُعيب يورغن كلوب، عدم إعتماده على تلك الخطة في كافة المباريات، بل كان يعتمد على خطط أخرى، لذلك كان الفريق يخسر عدة مباريات هامة في المواسم الأخرى، وخصوصاً موسم 2014/2015، ولكن لو إستطاع كلوب تطبيق الخطة الموضحة في الصورة في كافة مبارياته، لكان قد سيطر على أوروبا لعدة أعوام، وخصوصاً أن هذا الأسلوب إعتمدته عدة فرق في أوروبا وقد حققت نجاحات ولكن لم تستمر عليه نظراً لعدة ظروف.

ولكن توماس توشيل كان يطبق هذا الأسلوب في أغلب مباريات ماينز بالفعل في الدوري الألماني، لذلك كان دائماً نداً صعباً لعمالقة البوندسليغا مثل بايرن ميونخ وبروسيا دورتموند وشالكة وليفركوزن وآخرين، رغم إفتقاد الفريق لعناصر قوية، على عكس بروسيا دورتموند، فالفريق يمتلك أسماء ثقيلة، وهو جاهز لتطبيق هذه الخطة الصعبة، فهل التعاقد مع توماس توشيل، يعتبر قراراً ناجحاً للعملاق الأصفر والأسود بعدما كان قرار التعاقد مع يورغن كلوب هو الأنجح خلال الـ15 عام الآخيرة لبروسيا دورتموند؟

سأترك الإجابة على السؤال الآخير لبداية الموسم ومشاهدة بروسيا دورتموند بقيادة توشيل، رغم أن ما شاهدته في الوديات يبشر بالخير حقاً، ولكن لا يمكن الحكم على المباريات التحضيرية في كرة القدم.. والله ولي التوفيق

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

ميتشي باتشواي

باتمان وروبن يقودان دورتموند لفوز مذهل على أتلانتا

في مباراة دراماتيكية شهدت عدة تقلبات عديدة بالنتيجة انتهت بفوز بوروسيا دورتموند في نهاية المطاف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر