الرئيسية / منتخب المانيا / كلاسيكو عالمي بين المانيا والأرجنتين بظل تفوق الماني

كلاسيكو عالمي بين المانيا والأرجنتين بظل تفوق الماني

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تتجه الأنظار غداً الأربعاء إلى مواجهة نارية محتملة بين ألمانيا والأرجنتين، وذلك ضمن الاستعدادات للتصفيات المؤهلة إلى مونديال البرازيل 2014.

 

وعلى ملعب “كومرتسبانك” في فرانكفورت، يتجدّد الموعد بين الغريمين الألماني والأرجنتيني في أول مباراة بين المنتخبين منذ ربع نهائي مونديال جنوب أفريقيا عندما أذلّ الـ”مانشافات” ليونيل ميسي ورفاقه باكتساحهم 4-صفر.

 

ولطالما حملت المواجهة بين ألمانيا والأرجنتين نكهةً مميّزة نظراً إلى “العداء الرياضي” التاريخي بينهما والذي بدأ في نهائي مونديال المكسيك عام 1986 حين فاز “لا البيسيليستي” على ألمانيا الغربية حينها 3-2، قبل أن تثأر الأخيرة بعد أربعة أعوام في نهائي مونديال إيطاليا 1990 حين فازت 1-صفر.

 

وتعزّزت الخصومة بين المنتخبين في المونديال الأخير حين نجح رجال المدرب يواكيم لوف في الإطاحة بميسي ورفاقه بالفوز عليهم 4-صفر ما أطاح برأس المدرب دييغو مارادونا الذي كان قاد بلاده كلاعب إلى لقبها المونديالي الثاني عام 1986 على حساب الألمان.

 

وحرم رجال لوف في جنوب أفريقيا 2010 الأرجنتينيين من بلوغ دور الأربعة للمرة الأولى منذ 20 عاماً وأوقفوا مسلسل مباريات “لا البيسيليستي” في النهائيات دون هزيمة عند عشر على التوالي (أفضل إنجاز له في تاريخ مشاركاته)، علماً بأنّ الهزيمة الأخيرة للمنتخب الأميركي الجنوبي تعود إلى نسخة 2002 عندما خسر أمام انكلترا صفر-2، وذلك لأنّ الخسارة بركلات الترجيح لا تسجّل كهزيمة في سجل المنتخب المعني.

 

وكان المنتخبان تواجها 5 مرات في العرس العالمي في ظل تفوق الماني واضح، الأولى عام 1958 عندما فازت ألمانيا الغربية 3-1 في دور المجموعات، والثانية عام 1966 في برمنغهام وتعادلا صفر-صفر في دور المجموعات، والثالثة في المباراة النهائية لعام 1986، وثأرت ألمانيا في نهائي 1990 بهدف أندرياس بريمه من ركلة جزاء، قبل أن تحسم المواجهة الخامسة بينهما بركلات الترجيح في ربع نهائي مونديال 2006.

 

وفي المجمل، تواجه المنتخبان في 19 مناسبة وتتفوق الأرجنتين في 8 انتصارات، مقابل 6 للألمان، فيما انتهت المباريات الخمس الأخرى بالتعادل.

 

ورغم غياب عدد من اللاعبين الأساسيين في التشكيلة الألمانية، فان ذلك لن يُنقص من قيمة هذه المواجهة التي ستجمع بين منتخبين يلعبان بطريقة هجومية.

 

وقد أراح يواكيم لوف بير ميرتساكر ولوكاس بودولسكي وفيليب لام وباستيان شفاينشتايغر وماريو غوميز الذي خضع مؤخراً لعملية جراحية، وسيعتمد الـ”مانشافت” في موقعة الغد على خمسة لاعبين من بروسيا دورتموند بطل ثنائية الدوري والكأس وأربعة من وصيفه بايرن ميونخ.

 

ويذكر أنّ ألمانيا تخوض مباراتها الأولى منذ خروجها من نصف نهائي كأس أوروبا هذا الصيف على يد إيطاليا (1-2)، وهي تستعد لانطلاق مشوارها في المجموعة الأوروبية الثالثة من التصفيات المؤهلة لمونديال البرازيل 2014 حيث تلتقي مع جزر فارو في السابع من أيلول/سبتمبر المقبل قبل أن تواجه جارتها النمسا بعد أربعة أيام ثم إيرلندا والسويد في 12 و16 تشرين الأول/أكتوبر على التوالي.

 

ومن جهته، يتحضر منتخب المدرب أليخاندرو سابيلا الذي تغلّب على غريمه البرازيلي وديّاً 4-3 في 9 حزيران/يونيو الماضي، لمباراته مع الباراغواي في السابع من الشهر المقبل، علماً بأنّه يحتل المركز الثالث في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى البرازيل 2014 بثلاثة انتصارات وتعادل وهزيمة، وهو يتخلّف حالياً بفارق نقطتين عن تشيلي المُتصدرة.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

أوتمار هيتسفيلد

هيتسفيلد: غياب نوير لن يؤثر على المنتخب الألماني في مونديال روسيا

أكد أحد أساطير التدريب في عالم كرة القدم الألماني «أوتمار هيتسفيلد» أن غياب أفضل حارس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر