الرئيسية / منتخب المانيا / كلام في الصميم (3) | المانيا صلبة دفاعياً والكأس الرابعة قادمة

كلام في الصميم (3) | المانيا صلبة دفاعياً والكأس الرابعة قادمة

شورله يحتفل مع زملائه في مباراة السويد
شورله يحتفل مع زملائه في مباراة السويد

قد يعتقد الكثيرين أن المنتخب الألماني يعاني من مشاكل دفاعية جمة، ولكن هل فكر من يقول ذلك قليلاً؟ حسناً، المانيا لا تعاني دفاعياً، وما حدث معهم أمام السويد لم يحدث سوى لأن المانيا نوت إكتساح السويد دون النظر للخلف، وعدم الإهتمام لهجوم المنافس.

فكتيبة يواكيم لوف لو كانت مكتملة ذهاباً أو حتى إياباً، فهل ستتلقى الشباك الألمانية 7 أهداف من المنتخب السويدي؟ بالطبع لا، فعلى سبيل المثال حضور غوندوغان بجانب شفاينشتايغر سيجعل من خط الإرتكاز عبارة عن مصفوفة هائلة من الصلابة.

وتواجد مارسيل شميلتزر بمركز الظهير الأيسر كان ليؤدي إلى إغلاق المنطقة جيداً، وعديد العوامل التي أدت إلى تلقي المانشافت كل تلك الأهداف، أما أني وبشكل شخصي خائف على الناسيونال من تلقي الأهداف أمام فرق أكبر حجماً في المونديال فهذا ليس وارداً بتاتاً.

ماذا عن ماتس هوميلس؟ نعم فقد تراجع مستواه، ولكن سيعود للقمة سريعاً، وعندما يعود لمستواه لن يحدث ما حدث أمام السويد، وحتى أن تواجد ميرتساكر في خط الدفاع زاد من قوته، ولذا فإنه وعلى يواكيم لوف إختيار ميرتساكر بجانب هوميلس إن عاد الآخير لمستواه المعهود وهذا سيحدث حتماً، ولو واصل الهبوط، فإن ميرستاكر سيكون نموذجاً بجانب بواتينغ، ومباراة المانيا أمام النمسا وحتى أمام آيرلندا وعندما لعب الألمان بأسلوب تكتيكي على الطريقة الألمانية، لم يتلقوا الأهداف، ولا تقول لي عزيزي القارئ أنها منتخبات ضعيفة، فأنا أنظر إلى أبعد من ذلك، فالنمسا منتخب متماسك ويلعب بالطريقة الألمانية وإكتساحه والحفاظ على الشباك أمامه يؤكد مدى دقة الألمان عندما يلعبون مباراة مهمة، فحين يحين الجد.. المانيا لا تتلقى أهداف أمام الكبار، وأكبر دليل مباراتهم أمام إسبانيا في 2008، و2010، فقد لعبوا ضد أقوى منتخبات العالم، ولكنهم لم يتلقوا سوى هدف في كل مرة، وأمام البرتغال وهولندا في 2012، ومباريات أخرى عديدة.

فعندما تكون المباراة جدية وأمام منتخب كبير، فإعلم أن المانيا ستسجل تماماً وبكل دقة بما يكفي من أجل الفوز، ولن تتلقى الأهداف الكثيرة كما حدث أمام السويد، أما عندما تواجه منتخب مباراة لا تعني كثيراً، فإنها تحب الإستعراض وتسجيل عديد الأهداف وعدم الإهتمام بالدفاع، ونتيجة الـ4-4 ليست سوى معجزة لن تتكرر، ونتيجة الـ5-3 فهي كبيرة للألمان، وأرادوا الإستعراض فيها وهذا ما حدث فعلاً، أما تلقيهم 3 أهداف فهو أمر طبيعي عندما لا تحسب حساباً لهجوم المنتخب المنافس، لذا أعزائي متابعي وعشاق كرة القدم، إعلموا تماماً أن الناسيونال مانشافت “المرعب” قادم من أجل رفع لقب المونديال ولن يقف بوجه أي منتخب في العالم، بل سنشاهد نتائج ثقيلة بحق المنتخبات الكبرى التي ستواجه المانيا، والمانيا ستكون نموذجاً بخط الدفاع، وسيتحدث الجميع عن الدفاع الألماني وكم هو راقي، تذكروا كلامي ولا تنسوني.. أتمنى من الله أكون قد قدمت وُجهة نظري المتواضعة بكل وضوح.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

أردوغان يدافع عن أوزيل

أردوغان يخرج عن صمته ويدافع عن أوزيل

خرج حسن طيب أردوغان عن صمته بعد الهجوم الغير مسبوق من قِبل الاتحاد الألماني والعديد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline