وجلس مارتينيز على مقاعد البدلاء خلال المباراة النهائية لكأس العالم جنوب أفريقيا 2010 FIFA في مواجهة هولندا، الفريق الذي سيلتقي معه المنتخب الأسباني يوم الجمعة المقبل، وشاهد حارس المرمى إيكر كاسياس وهو يتصدى لهدف مؤكد من آريين روبن، مباشرة قبل أن يخطف أندريس إنييستا هدف الفوز القاتل لأسبانيا.

وأوضح مارتينيز “هذه الهزيمة كانت قاسية جداً على الهولنديين، ولروبن أيضاً، هذه كانت فرصة ذهبية، لقد أخبرته قبل المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا (التي فاز فيها بايرن على بروسيا دورتموند حين سجل روبن هدف الفوز) أنه إذا سنحت له الفرصة مجدداً فإنه سيسجل هدف وقد فعل.”

وأصبح الفريق الأسباني مصمماً على عدم بدء البرازيل 2014 بنتيجة باهتة من أجل تجنب المصير المظلم الذي كاد أن يلحق بالفريق في كأس العالم جنوب أفريقيا 2010 FIFA عندما خسر مباراته الأولى أمام سويسرا بهدف نظيف.

وأكد مارتينيز “نريد أن نبدأ المشوار بالطريقة الصحيحة، من أجل التقدم بنوع من الثقة.”