الرئيسية / غير مصنف / مانشستر سيتي يكتسح ميلان ويتأهل إلى نهائي كأس أودي

مانشستر سيتي يكتسح ميلان ويتأهل إلى نهائي كأس أودي

مانشستر سيتي يكتسح ميلان
مانشستر سيتي يكتسح ميلان

 

تأهل فريق مانشستر سيتي إلى المباراة النهائية لكأس بطولة أودي الدولية لكرة القدم، وذلك بعد تغلبه على ميلان الإيطالي 5-3 في اللقاء الذي جمع بينهما مساء اليوم في أولى مباريات البطولة، التي أنطلقت بمدينة ميونخ الألمانية، ليتأهل إلى المباراة النهائية والتي ستقام غدا، في مواجهة الفائز من لقاء بايرن ميونخ وساوباولو البرازيلي والذي ستقام لاحقا على إستاد اليانز أرينا.
وجاءت أهداف المباراة كلها في الشوط الأول، ورغم أن مانشستر كان السباق بالتهدف واحرز 5 أهداف متتالية ، إلا أن حالة من الثقة الزائدة في أخر هذا الشوط أتاحت لميلان – الأقل مستوى- من إحراز 3 أهداف متتالية خلال 6 دقائق فقط قلل بهما الفارق، وفي الشوط الثاني هبط الاداء نسبيا مع التغييرات الكثيرة، وإطمئنان مانشستر سيتي إلى تأهله.
نجح “السيتزين” في مباغتة “النيراتزوري” الإيطالي مبكرا، مستغلا حالة البط الشديد للمدافعين، وسهولة الإختراق من العمق وعقب مرور 3 دقائق فقط نجح ديفيد سيلفا في إحرزا الهدف الأول لمانشستر بعدما ” أصطاد كرة ستيفان يوفتيتش، وحولها في مرمى ماركو إيميلي.
بعدها فرض مانشستر سيطرته على اللقاء، وواضح التناغم في وسط الملعب بين فرناندينهو ويايا توريه، وصاحب المجهود الوافر أدين دزيكو، خلف الماهجمين ستيفان يوفاتيتش وخوسيس نافاس، وتفنن المهاجمين في إهدار الفرص السهلة أمام إيملي الذي بدا وحيدا وسط هذا الهجوم.
وبمجهود فردي نجح الظهير الأيمن لمانشستر سيتي ريتشاردز ميكاه من إضافة الهدف الثاني لفريقه، بعدما توغل وأخترق الدفاع الإيطالي وسدد في جسد الجارس أميلي، قبل أن ترتد إليه الكرة مرة أخرى ليودعها المرمى هذه المره ( ق 19).
وقبل مرور ثلاث دقائق، وفي سيناريو مشابه للهدف الثاني، ولكن هذه المرة من الظهير الأيسر الكسندر كولاروف الذي توغل من ناحيته في ظل رقابة شرفية من دفاع الميلان وسدد على يسار إيميلي محرزا الهدف الثالث للسيتيزين.
أستمر الهجوم الانجليزي لمانشستر، والتنوع في الاداء، إلى أن نجح المتألق دزيكو في أحراز هدفين متتالين في الدقيقتين ( 32 و36) بمهارة عالية وبدون مقاومة دفاعية من “النيراتزوري”.
منحت هذه الأهداف الخمسة لاعبو مانشستر ثقة كبيرة في انهاء المباراة لصالحهم، في ظل التراجع الرهيب في مستوى اداء الميلان، ولكن هذه الثقة انعكست على ثغرات دفاعية كبيرة لم تكن موجودة من قبل، ليظهر في الصورة لأول مرة ستيفان شعراوي مهاجم الميلان، الذي نجح في إحراز هدفه الأول بعدما توغل داخل منطقة جزاء مانشستر دون مضايقة وسدد كرة ضعيفة وجدت طريقها إلى مرمى جوي هارت حارس السيتي ( ق 37).
الغريب أن حالة التوهان المفاجأة واصلت فرض نفسها على دفاع مانشستر، ليجد شعراوي نفسه مرة أخرى في مواجهة المرمى مستغلا دربكة دفاعية غير مبررة ليسدد في المرمى محرزا الهدف الثاني له ولميلان ( ق 39).
وقبل نهاية الشوط بدقيقتين، نجح اندريا بيتاجانا من إضافة الهدف الثالث لميلان، بعد ان استغل إعتماد دفاع مانشستر على مصيدة التسلل، ليتقدم ويحرز الهدف الثالث مقللا الفارق إلى هدفين.
وفي الشوط الثاني هبط الاداء بشكل كبير، خاصة في ظل حرص بيلجريني مدرب مانشستر سيتي واليجري مدرب الميلان على الزج بأكبر عدد من اللاعبين الذين لم يشاركوا في الشوط الأول، ويكتفي الفريقان بالأهداف الثمانية التي أحرزت في الشوط الأول، لتنتهي المباراة بفوز مانشستر وتأهله إلى المباراة النهائية.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

قرعة ربع نهائي كأس المانيا 2018

ثلاثة مواجهات كبيرة والأسهل للبايرن في ربع نهائي كأس المانيا

أعلنت قرعة كأس المانيا عن مواجهات دور ربع النهائي التي وضعت بايرن ميونخ في مواجهة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline