الرئيسية / مقالات معتصم ابو الذهب / ما بعد المباراة | بايرن المحفز يتفوق على دورتموند المشبع

ما بعد المباراة | بايرن المحفز يتفوق على دورتموند المشبع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ربما المكتوب واضح من العنوان، بايرن ميونخ المحفز تفوق على بروسيا دورتموند المشبع، نعم هذا المعني بالقول تماماً، فبعد موسم حقق خلاله دورتموند الثنائية فحاله حال أي فريق سيتراجع حتى لو نفسياً عن لقب محلي جديد، على عكس البايرن الذي لم يتوج بأي كأس خلال آخر عامين.

ولكن لا يعني ذلك التقليل من قدرات البايرن، بل في الحقيقة على دورتموند التفكير ملياً قبل بدء موسم البوندسليغا ودوري الأبطال وكأس المانيا، لأنه وان ظهر كما حال الشوط الأول فإنه سيرى نفسه بدون أي لقب أو هدف محقق في نهاية الموسم.

ما أعنيه بشكل أدق هو أن بايرن ميونخ أظهر قدرات كبيرة جداً لم تُمكن بروسيا دورتموند التأقلم والدخول بأجواء المباراة، فظهر أسود فيستفاليا بأسوأ شكل ممكن من عامين خلال الشوط الأول، وتلقى هدفين بإبداع بافاري واضح، ولولا تسرع البايرن خلال تنسيق بعض الهجمات لتلقت شباك فايندلفلر عدداً أكبر من الأهداف، وذلك بسبب بايرن محفز لم يحقق الألقاب في آخر عامين، بينما بوروسيا مشبع بالألقاب المحلية وبالتالي لا يوجد له حافز لتحقيق المزيد من ذلك.

لكن ورغم كل ذلك فقد أظهر دورتموند معدنه الحقيقي في شوط المباراة الثاني، وبدى التحفيز واضح في غرفة الملابس على وجوه اللاعبين وثقة كلوب من ناحية أخرى، ما قادهم لتسجيل هدف تقليص الفارق ودانوا كثيراً من تسجيل أكثر من ذلك لولا براعة الحارس مانويل نوير من ناحية وسوء الحظ الدورتموندي من ناحية أخرى.

وفي ملخص الحديث أرى أن على بايرن ميونخ عدم الإحتفال باكراً والحذر كل الحذر من هذا الأمر، فقد بان الفرح عليهم باكراً، لينتفض دورتموند بهم ويسجل هدف ويسيطر على أغلب دقائق الشوط الثاني، سوى ذلك أرى بأن البايرن شديد القوة وقادر على التحليق بعيداً هذا الموسم وخصوصاً بوجود المهاجم الفتاك ماريو ماندزوكيتش والذي من وجهة نظري يملك مميزات الحركة والسرعة والدافع أكثر من زميله غوميز، واضافة كبيرة من البرازيلي دانتي فهو يملك ما لا يملكه أي مدافع بافاري.. والمقصود هنا هو سرعة الحركة والخفة، فأطمن عشاق النادي البافاري بأن البايرن تحسن كثيراً عن الموسمين الماضيين وارى فيهم بطلاً لأكثر من كأس ذهبية.

أما فيما يخص بروسيا دورتموند فهو كذلك أثبتوا أنهم فريق ما زال يملك المزيد من القدرات، وخصوصاً في شوط المباراة الثاني، وكذلك لاعبهم الجديد الشهير ماركو رويس سيكون إضافة كبيرة جداً ما يدفع الفريق ليكون واحد من كبار أوروبا مجدداً هذا الموسم، ولكن أرشحهم ليكونوا من كبار أوروبا على المستوى القاري وليس على المستوى المحلي فقط، ولكن على يورغن كلوب تحفيزهم أكثر وأكثر، فدائماً أي فريق في العالم وبعد موسمين ناجحين يشهد تراجعاً في المستوى الذهني، ودورتموند سيشهد ذلك على المستوى المحلي ان لم يحفز جيداً، بينما على المستوى القاري في دوري ابطال أوروبا، فإني أرى هذا الفريق من كبار القارة العجوز لأنه يملك الحافز الكامل لفعل ذلك بعد موسمين فاشلين تماماً..

 

تواصل مع صفحة الكاتب على الفيس بوك.. 

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

ريناتو سانشيز

يجب عودة ريناتو سانشيز في عهد هاينكس لهذه الأسباب

رغم ما تناقلته الصحف البرتغالية حول رغبة نادي سوانزي الإنجليزي عدم استكمال عقد الإعارة مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر