ما بعد المباراة | كرة فان غال “الكلاسيكية” وإسطورة “روبن” تنهي عصر الإسبان

جدول هدافي الدوري الألماني جدول ترتيب الدوري الألماني

سحق المنتخب الهولندي وصيف بطولة كأس العالم 2010 نظيره الإسباني بطل تلك النسخة بخمسة أهداف تاريخية، في مباراة إستطاع فيها آريين روبن رد الدين للمنتخب الإسباني والكرة الإسبانية.

ما حدث في هذه المباراة مفاجئاً بالطبع، ولكن توقعت نهاية الكرة الإسبانية هذه الليلة على يد الهولنديين، وذلك لأن التيكي تاكا أصبحت مكشوفة وظهر هذا واضحاً في برشلونة وبايرن ميونخ الذي قاده غوارديولا لهزيمة تاريخية بسبب التيكي تاكا الغير مجدية حالياً.

أحد أبرز أسباب الفوز التاريخي للهولنديين هو الدرب لويس فان غال، ونجومية البافاري آريين روبن الدائمة، فالمدرب الهولندي يعرف من أين تؤكل الكتف، ولهذا إستطاع تحليل والتأكد من أن الإستحواذ الذي سيبدأه الإسبان سرعان ما سينتهي ويتسبب لهم بالسلبية، وهذا ما حدث فعلاً.

حيث أن الإسبان إستحوذوا على الكرة لمدة 45 دقيقة في شوط غاب فيها الهولنديين، ولكن ماذا فعل الإسبان بالإستحواذ؟ سجلوا هدفاً واحداً فقط من ركلة جزاء غير صحيحة! نعم التيكي تاكا إنتهت لأنها لا تقودك لتسجيل الأهداف بل تقودك لتدوير الكرة دون جدوى.

بينما إعتمد فان غال على أسلوب الكرة الكلاسيكية والتي قيل أنها إنتهت بعد العام 2006، ولكن الكرة الكلاسيكية هي أصل كرة القدم، ومن يغادرها سيعود لها حتماً، فقد إستطاع روبن فان بيرسي بتسجيل هدف التعادل برأسية تاريخية، جاءت بعد تمريرة طويلة من منتصف الملعب والتي إخترقت الدفاعات بكل سهولة، ثم تكرر الحال مرة أخرى بنفس الطريقة وتم تسجيل هدف كذلك، فهذا النوع من الكرات الطويلة، يعد من أصعب أنواع الكرات والتي تهدد الخصوم دائماً.

من ناحية أخرى، فقد ظهر جلياً الإعتماد على عملقة آريين روبن وإمكانياته في أرضية الملعب، ونجم البايرن منشن لم يخيب أحداً، بل عوض عما فعله في مونديال 2010 عندما أهدر كرة اللقب، عوض تلك الخيبة بآداء إسطوري تاريخي ذكرنا بأساطير كرة القدم أمثال مارادونا وبيليه وبيكنباور، حيث سجل الجناح الطائر هدفان على الطريقة المارادونية ليؤكد أنه أحد أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم.

بملخص الحديث، أعيد وأكرر أن سبب هزيمة الإسبان التاريخية، هو التيكي تاكا التي إنتهى زمانها بسرعة كبيرة، فيما سبب فوز الهولنديين الإعتماد على أصل كرة القدم، والأصل هو الأسلوب الكلاسيكي في اللعب.

في نهاية مقالي هذا، أشير إلى أن الهولنديين سيكونون خطيرين بقيادة فان غال، وقد يصلون إلى بعيد، فيما أرى بأن الإسبان إن وصلوا، فلن يتخطوا دور الـ16 وأكثر من ذلك ربع النهائي ثم وداع البطولة، ونعم هذه نهاية عصر المنتخب الإسباني الرسمية كما فعل البايرن بنادي برشلونة في 2013 بالفوز بسباعية وكان آريين روبن أحد أسباب ذلك الفوز التاريخي، ها هو روبن يتسبب بإنهاء عصر المنتخب الإسباني بعد التخلص من عصر برشلونة.

اترك تعليقاً

Adblock Detected
Please consider supporting us by disabling your ad blocker