الرئيسية / غير مصنف / ما بين الشوطين | بروسيا دورتموند × باير ليفركوزن

ما بين الشوطين | بروسيا دورتموند × باير ليفركوزن

دورتموند

أدهشني آداء بروسيا دورتموند مجدداً فلم أتوقع أن تعود كتيبة المدرب كلوب بهذه السرعة لمستواهم الكبير بعد بداية صعبة في أولى مباراتين من البوندسليغا، ثلاثة أهداف في شباك ليفركوزن.. لا يمكنك أن تفعلها حتى لو كان بأسوأ إلا عندما تكون على أعلى مستوى ممكن.

 

دعونا نتحول للحديث عن الشوط الأول والثاني..

 

الشوط الأول | إنضباط وعودة للعهد
ما لم يتوقعه الكثيرين وأنا منهم هو عودة أسود فيستفاليا لهذا الآداء الرائع، بل ما أضيف لقدرات هذا الفريق هو عامل الخبرة، فقد إستطاع خط الوسط إغلاق المنطقة تماماً أمام أي محاولات من ليفركوزن، بينما كان الجانب الأيمن بقيادة البولندي بيتشيك منطقة محظورة فلم تتعرض لأي إختراق، ومن الجانب الآخر حسّن شميلتزر من آدائه الدفاعي وأصبح ذو قدرات هجومية أكبر وهذا جيد للغاية قبل مواجهة أياكس.

 

أما لو إنتقلنا للحديث عن خط المقدمة بقيادة كل من ماريو غوتزه وغروسكرويتز وكوبا وأمامهم ليفاندوفسكي، فهذا الرباعي لم يكن بحال أفضل من هذا، شاهدنا التنسيق بين المراكز والتفاهم الكبير والإنضباط فكل عمل بمركزه على أعلى مستوى وهذا ما ساعد على إبقاء الكرة بين أقدام البوروسيا، وأفضلهم كوبا وماريو غوتزه.

 

أما ليفركوزن فكان خجولاً بكل الأحوال، التزم المناطق الدفاعية مع محاولات هجومية خجولة للغاية وهذا ما ساعد دورتموند بشكل كبير للسيطرة على المباراة، وصد المرتدات ظهر كأكبر مشاكلهم على الإطلاق.

الشوط الثاني | محاولات أكثر وتحسن طفيف
محاولات أكثر نعم هذا ما قدمه بروسيا دورتموند وفي المقابل شهد باير ليفركوزن تحسن طفيف على آداءه ولكن دون جدوى، فمع إقحام ماركو رويس بدلاً من غروسكرويتز أصبح دورتموند أقوى في الجانب الهجومي ولكن أصبح أكثر سهولة للإختراق من الجانب الدفاعي، وهذا طبيعي تماماً في ظل النزعة الهجومية لرويس وأكثر دفاعية لغروسكرويتز.لكن يورغن كلوب أثبت أنه يملك عقلية مثالية في كرة القدم، فقد فاجأة الجميع بسحب رويس من التشكيل الأساسي والبدء بغوتزه، ثم إقحام رويس في شوط المباراة الثاني كورقة رابحة، وبحق إستطاع رويس أن يزيد النزعة الهجومية في الفريق وصنع هدف رائع بعدما نفذ ركلة حرة مباشرة من مسافة تزيد عن 30متر فوضعها ليفاندوفسكي داخل الشباك والفضل يعود لرويس بسبب دقة تمريرته.

 

وفي الملخص أؤكد وأقول أن على البايرن عدم خسارة أي نقطة في المباريات العشرة القادمة إن أراد تحقيق اللقب، والسبب هو أن دورتموند لن يخطئ في القادم من المباريات، كما لو أن كاغاوا لم يرحل، فقد أصبح الثنائي غوتزه ورويس خطراً على أي منافس.

 

وأضيف إلى أن لاعبي الإرتكاز كيل وغوندوغان من أفضل لاعبي اللقاء وذلك لما قدماه من ضبط في وسط الملعب، وبهذا فإن أسود فيستفاليا جاهزة للزئير في دوري أبطال أوروبا عند مواجهة بطل هولندا أياكس أمستردام يوم الثلاثاء.

 

 


عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

قرعة ربع نهائي كأس المانيا 2018

ثلاثة مواجهات كبيرة والأسهل للبايرن في ربع نهائي كأس المانيا

أعلنت قرعة كأس المانيا عن مواجهات دور ربع النهائي التي وضعت بايرن ميونخ في مواجهة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline