الرئيسية / غير مصنف / ما بين الشوطين | بروسيا دورتموند × بوروسيا مونشنغلادباخ

ما بين الشوطين | بروسيا دورتموند × بوروسيا مونشنغلادباخ

دورتموند وغلادباخ

آداء كبير ونتيجة تاريخية وعودة حميدة قبل أيام قليلة على لقاء مانشستر سيتي، هذا ما قدمه بروسيا دورتموند بقيادة العبقري كلوب ولاعبيه الكبار.

والتالي ملخص أهم الأمور التي حدثت أثناء المباراة..

 

الشوط الأول | إيقاع سريع وإنتفاضة نجم الفريقين
1- ربما بدأ مونشنغلادباخ أكثر خطورة، ولكن دورتموند سرعان ما إستعاد الثقة وسيطر على أجواء المباراة وظهر ذلك بشكل كبير بفضل التعديلات التي أجراها يورغن كلوب على فريقه، وكذلك عودة غوندوغان الذي لعب دوراً كبيراً في إغلاق منتصف الملعب وساعد في بناء
هجمات في عمق الملعب.

 

2- في الموسم الماضي من البوندسليغا إشتهر بوروسيا مونشنغلادباخ بالمتعة في مبارياته وهذا ما زال حاله في الموسم الحالي رغم تراجع نتائجه بشكل ملحوظ، فكيف عندما يكون الطرف الثاني في الملعب هو بروسيا دورتموند.. حتماً ذلك جعل المشاهد يتمتع بسرعة إيقاع ومهارات من هنا وهناك، وخصوصاً من اللاعب ماركو رويس لاعب الغلادباخ السابق والدورتموند الحالي.

 

3- بعد إنطلاقته الجيدة في الدقائق الأولى اظهر بوروسيا مونشنغلادباخ تراجعاً ملحوظاً في الآداء الدفاعي على وجه الخصوص، وساعد هذا الأمر كثيراً في تسجيل الهدف الأول وكاد أن يتسبب بتسجيل المزيد.

 

4- لا يمكن ترك تعليقاتي على الشوط الأول بدون مديح نجم الفريقين رويس (لاعب غلادباخ سابقاً ودورتموند الحالي) الألماني ماركو رويس، فهذا الآخير كان كالدينامو في أرجاء الملعب، فلولا سرعته الهائلة لما كان إستطاع تسجيل إنطلاقة صاروخية ساعدته على تسجيل هدف المباراة الأول.

 

الشوط الثاني | مانشستر ستهابهم فعلاً
1- شوط المباراة الثاني شهد زيادة قوة بروسيا دورتموند أكثر من الأول، فقد أصبح الفريق كالعضو الواحد ولا أخطاء ظاهرة والتفاهم ساد أرض الملعب بالنسبة لأسود فيستفاليا.

 

2- ظهر بوروسيا مونشنغلادباخ سيء من الناحية التنظيمية، ولم يستطيع إيقاف إنطلاقات لاعبي بروسيا دورتموند على الإطلاق، وظهرت مشكلتهم جلياً في وسط الملعب الذي سبب لهم فقدان السيطرة كلياً.

 

3- أكد يورغن كلوب بعد هذه المباراة أنه مدرب عظيم مجدداً فقد إستطاع تحمل كل الضغوطات وقرأ كل الأخطاء التي لاصقت الفريق بالجولات الماضية، صححها بالكامل في المباراة أمام غلادباخ.

 

4- كنت قد كتبت مقال قبل خمسة مقال تحت إسم “بروسيا دورتموند | 4 مشاكل وعودة ستهابها مدينة مانشستر” ومن أبرز النقاط التي تحدثت عنها هو عودة غوندوغان أساسياً بعد غيابه في المباريات السابقة أمام هامبورغ وفرانكفورت، وعودته أكدت مدى أهمية هذا اللاعب في خط إرتكاز بروسيا دورتموند تماماً كأهمية شفاينشتايغر في المنتخب الألماني والنادي البافاري، ولذلك أؤكد قبل إنهاء هذا التقرير على أن مدينة مانشستر هابت البوروسيا بعد مباراة اليوم وعليهم كل الحذر قبل لقاء القمة في دوري الأبطال يوم الأربعاء.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

قرعة ربع نهائي كأس المانيا 2018

ثلاثة مواجهات كبيرة والأسهل للبايرن في ربع نهائي كأس المانيا

أعلنت قرعة كأس المانيا عن مواجهات دور ربع النهائي التي وضعت بايرن ميونخ في مواجهة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline