الرئيسية / غير مصنف / ما بين الشوطين | ضغط بافاري حرم الإسباني من لمس الكرة

ما بين الشوطين | ضغط بافاري حرم الإسباني من لمس الكرة

كروس

بعد تحقيق فوز سهل لبايرن ميونخ على ضيفه فالنسيا الإسباني والتي ظهر فيها أبناء يوب هاينكس جيدين رغم بدء المباراة بإثنين من الإحتياط وهما مارتينيز وبيتزارو والذين تسببا بتأخير تسجيل البايرن للأهداف.

 

دعونا نتوجه للحديث عن تحليل جزئي للمباراة..

 

الشوط الأول | سيطرة مطلقة وهدف صريح
عجز نادي فالنسيا عن إحداث أي خطورة على مرمى مانويل نوير حتى أن الأمر المثير للغرابة هو الضيوف لم يحاولوا في أي كرة على مرمى مانويل نوير، لن أشير إلى أن فالنسيا لعب كرة دفاعية لأن مدربه أمرهم بذلك، بل أن إنتشار بايرن ميونخ في جميع أجزاء الملعب جعلتهم يستحوذون على الكرة بشكل مطلق، وفي كل كرة تكاد تصل لأقدام لاعبي فالنسيا ضغط عليه لاعب من البايرن حتى يستردها منه وهذا من إيجابيات البايرن الكبير هذا الموسم حيث يحرم الخصوم من لمس الكرة كي لا يحدثون أي خطورة.

 

وفي ملخص الحديث عن شوط المباراة الأول أرى أن العملاق البافاري إتبع وسيلة الوقاية خير من قنطار علاج فقد حرم فالنسيا من لمس الكرة وبهذا أخذ مانويل نوير قسط من الراحة في شوط المباراة الأول، حيث وصلت السيطرة لأكثر من 70%.

 

الشوط الثاني | تحسن الضيوف وفك الضغط

هذا ما حصل حقاً، فقد تحسن فالنسيا بشكل ملحوظ، وفي ذات الوقت فك بايرن ميونخ ضغه على الكرة، ليسمح للنادي الإسباني بإجراء أكثر من محاولة ولكن جاءت جميعها خجولة وسبب ذلك هو الخوف الكبير حيث تشابك اللاعبين في المراكز، ولكنهم إستطاعوا تسجيل هدف تقليص الفارق في الوقت بدل الضائع، ولكن أضع نقطة على هاينكس ولاعبيه، وهي ليس عليهم ترك مساحات كبيرة بعد تسجيل هدفين وإن لم يتعلموا مما حدث أمام تشيلسي في نهائي النسخة الماضي فمتى سيتحدث ذلك؟!

 

وإهدار ركلات الترجيح بات كعقدة نفسية على جميع اللاعبين، حتى ماندزوكيتش الوافد الجديد صوب كرة ساذجة، وبهذا على هاينكس والطبيب النفسي التعامل بشكل مكثف على  هذا الجانب، وأرى أن لا أحد ينفذ ركلات ترجيح أفضل من توني كروس أو شفاينشتايغر رغم إهدار الآخير لركلة جزاء في النهائي، ولكن هذا لا يعني إبعاده عن تنفيذها.

 

في ملخص الحديث عن المباراة.. بايرن ميونخ قدم آداء مقنع وكبير حرم الضيوف من لمس الكرة في الشوط الأول، ولكن التراجع ظهر واضحاً في الشوط الثاني بسبب كثرة التبديلات، فلو واصل البايرن على الآداء الذي قدمه في الشوط الأول في المباريات القادمة، فلا أتوقع أن يترك البطولة تذهب من بين يديه، أما فالنسيا فمن وجهة نظري إن واصل على هذه الشاكلة من الآداء والتكتيك فلن يستطيع عبور الدور الأول رغم سهولة المجموعة التي تضم باتي بوريسوف وليل الفرنسي وبذلك على مدربهم مراجعة حساباته قبل الجولة القادمة التي تقرب جميع الفرق من الحسم.


عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

قرعة ربع نهائي كأس المانيا 2018

ثلاثة مواجهات كبيرة والأسهل للبايرن في ربع نهائي كأس المانيا

أعلنت قرعة كأس المانيا عن مواجهات دور ربع النهائي التي وضعت بايرن ميونخ في مواجهة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline