الرئيسية / الدوري الألماني / ما سبب قلة الأهداف في الدوري الألماني لهذا الموسم؟

ما سبب قلة الأهداف في الدوري الألماني لهذا الموسم؟

البوندسليغا وعمالقتها الأربعة
البوندسليغا وعمالقتها الأربعة

دويتشه فيله – لا يمكن أن يكون هناك فريق آخر يعكس الاتجاه الحالي في الدوري الألماني بشكل أفضل من فريق “هوفنهايم 1899″، فسابقا كان الفريق يعتمد على الخطط الهجومية في اللعب، أما الآن فيركز مدرب الفريق “ماركوس غيزدول” كثيرا على اللعب بأسلوب دفاعي. وبذلك يكون فريق هوفنهايم بقيادة مدربه رمزا للتوجه الدفاعي الجديد في الدوري الألماني.

في الموسم الماضي كان فريق هوفنهايم، لا يزال يعتمد على اللعب الهجومي لتحقيق المزيد من الأهداف بفرص متساوية لكلا الطرفين. وكان لذلك تأثير واضح على الأداء، فاللعب أصبح أكثر حذرا وأقل خطورة، ما أفقد محبي الساحرة المستديرة عروض كرة القدم المثيرة. إلا أن النتائج الأخيرة التي حققها فريق هوفنهايم تؤكد على أن المدرب غيزدول يسير في الاتجاه الصحيح.

الصوم عن الأهداف بالأرقام
ففي نهاية المرحلة السابعة من منافسات “البوندسليغا”، وصل فريق هوفنهايم إلى المركز الثاني في جدول منافسات الدوري الألماني، برصيد قدره 13 نقطة، وتمكن الفريق من إحراز 11 هدفا، مقابل 6 أهداف هزت شباكه. وللمقارنة فإن نتائج هوفنهايم في المرحلة ذاتها من الموسم الماضي تظهر وجود فرق واضح في الأهداف، فآنذاك تمكن فريق هوفنهايم من إحراز 18 هدفا، مقابل 18 هدفا هز شباكه ولكن برصيد تسع نقاط فقط.
ويرى المراقبون أن التكتيك الدفاعي هو سمة هذا الموسم في الدوري الألماني. إذ بلغ عدد الأهداف في الموسم الحالي 164 هدفا. وهذه أقل قيمة منذ السنوات العشر الماضية. فبالمقارنة مع الموسم الماضي هناك فرق واضح بين عدد الأهداف، إذ بلغ رصيد الأهداف في نهاية المرحلة السابعة في الموسم الماضي 212 هدفا. وفي الموسم الماضي بلغ عدد المباريات التي انتهت بالتعادل السلبي 13 مباراة، بينما وصل عدد اللقاءات التي انتهت بالتعادل السلبي في هذا الموسم إلى 8 لقاءات حتى الآن.

وسيلة لتجنب المخاطر
مدربو الفرق الصغيرة أيضا، يسعون إلى تعزيز الدفاع لديهم، فذلك يجنبهم الكثير من المخاطر، حسبما يرى “أرمين فيه” مدرب فريق شتوتغارت، إذ يقول”هناك اعتماد واضح على تعزيز الدفاع وعلى الهجمات المرتدة”.

ومن جانب آخر يرى “أرمين فيه” أن الأسلوب الدفاعي من شأنه التأثير على أداء بعض اللاعبين الذين يتميزون بأدائهم السريع، إذ يمنعهم من إبراز مهارتهم بسبب تضييق الخناق عليهم من قبل المدافعين، مشيراً إلى وجود تباين واضح في الخطط التي يتبعها زملاؤه مضيفاً بالقول: “يبتعد المدربون عن اعتماد تكتيك معين طيلة الموسم، ما يزيد من صعوبة المواجهة”.

ويعني اعتماد الأسلوب الدفاعي انخفاضا في عدد الأهداف. وهو ما يذكر تماما بعجز مهاجم فولفسبورغ “جونيور مالاندا” عن تسجيل هدفين مؤكدين في مباريات الموسم الحالي للبوندسليغا. إلى جانب محاولات تسديد “المانشافات” في التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأوروبية 2016. فوفقا للإحصائيات حقق المنتخب الألماني ثلاثة أهداف مقابل 79 محاولة تسديد في المرمى.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

بايرن ميونخ يفوز على هوفنهايم في افتتاح البوندسليغا

بايرن ميونخ يحقق فوزًا مقنعًا في افتتاح البوندسليغا

حقق نادي بايرن ميونخ فوزًا على نادي هوفنهايم بثلاثة أهداف لهدف وحيد في المباراة الافتتاحية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline