الرئيسية / باير ليفركوزن / ما قبل القمة | الهدوء مفتاح ليفركوزن أمام شاختار

ما قبل القمة | الهدوء مفتاح ليفركوزن أمام شاختار

ليفركوزن يسافر إلى أوكرانيا من أجل الأمان
ليفركوزن يسافر إلى أوكرانيا من أجل الأمان

قمة كروية مجنونة بإنتظار عشاق المستديرة والتي ستجمع باير ليفركوزن الألماني وشاختار دونتسيك الأوكراني في ثالث مراحل دور المجموعات من بطولة دوري أبطال أوروبا.

فكيف سيتعامل العملاق الألماني مع مثل هذه المباراة والتي تُعتبر فرصة كبيرة جداً من أجل أخذ قسط من الأوكسجين والراحة.

فور الليفر الألماني يعني رفع الرصيد إلى 6 نقاط، وبالتالي الصعود على الأقل للمركز الثاني، حسب نتيجة سوسيداد والشياطين الحُمر، ولكن الهزيمة تعني صعود الأوكراني للمركز الأول برصيد 7 نقاط، وفوز المانيو بنفس الوقت سيرفع رصيده الإنجليزي لـ7 نقاط، وبالتالي تُصبح المسألة ليست سهلة.

عندما شاهدت مباراة هوفنهايم وليفركوزن، تأكدت أن ليفركوزن يملك الإمكانيات الكافية التي ستقوده للتأهل على الأقل لدور الـ16، تواجد كاسترو والدينامو سيدني سام، وسون، وكيسلينغ ورولفس جنباً لجنب، أمر يتمناه أي فريق في العالم. وأؤكد بأن “سام” هو آريين روبن وريبيري ليفركوزن، لذا فإن الليفر في مأمن.

لا أرى بأن الفريق الأوكراني رغم قوته قادر على تحقيق الفوز على العملاق الألماني، لكن شرط أن يكون ليفركوزن بالمستوى المرتقب، فالمستوى الذي يُقدمه محلياً يكفي لهز شباك أي فريق في أوروبا.

أطلب من المدرب هيبيا أن يلعب بذات الخطة التي يلعب فيها محلياً، والتي تعتمد كثيراً على الهدوء والتكتيك المطول، على عكس الفريق الأوكراني الذي يلعب كرة قدم سريعة، ستؤدي إلى هلاكه حتماً في إحدى الدقائق، والسبب ببساطة، إن لعبت كرة قدم سريعة، والمنافس يلعب بأسلوب تكتيكي على الطريقة الألمانية، فهذا سيجعلك تسقط بشر أعمالك، كما فعل بروسيا دورتموند أمام شاختار في بطولة الموسم الماضي، فقد إستطاع أن يتحكم به لأن لاعبي البوروسيا شاهدوا الملعب بهدوء، على العكس تماماً من جانب شاختار، والذين إرتبكوا بسبب كرتهم السريعة التي لم تؤدي إلا لهلاكهم، لأنهم لا يقدمونها بأسلوب منظم، بل تفتح مساحات ساسعة في خطوطهم ما يسهل مهمة المنافس، وهذا ما على ليفركوزن إستغلاله.

وفيما يتعلق بالنتيجة المتوقعة، لن تشهد المباراة أهداف كثيفة، فإن فاز الفريق الألماني، أو الأوكراني فلن يزيد الفارق عن هدفين.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

توني كروس وماركو رويس يحتفلان بهدف الفوز أمام السويد

هكذا تفوق «آينشتاين» الكرة «يواكيم لوف» في معجزة السويد

بانتصار المنتخب الألماني على نظيره السويدي العنيد، تم فك النحس الذي طال الألمان في المباراة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline