ما قبل المباراة (3) | من قال أن الأرجنتين لا تملك شيئاً قبل مواجهة المانيا؟

جدول هدافي الدوري الألماني جدول ترتيب الدوري الألماني

الجميع يترقب بحذر، هذا حال عشاق المستديرة، يوم واحد فقط يفصلنا عن نهائي كأس العالم والذي يجمع الماكينات الألمانية والتانغو الأرجنتيني، وأحاول كل جهودي لأضع بين أيديكم أفضل مقال حول تحليل مباراة النهائي الحلم بدقة تفادياً للمفاجآت رغم صعوبة ذلك.

ما السلاح الذي تملكه الأرجنتين؟ البعض يظن أن الأرجنتين لا تملك شيئاً، لكن في حقيقة الأمر فإن هذا المنتخب يملك عدة عناصر قد تساعده للفوز على الغريم الألماني، وفي هذا المقال سأكشف عن أبرز الأسلحة وأهمها.

  • الأرجنتين تلعب بأسلوب إيطالي منذ بداية البطولة بشكل عام، وهذا الأسلوب الذي يعتمد على الدفاع ومحاولة خطف الأهداف، نجح معهم حتى الآن.
  • لدى أصدقاء ميسي ميزة جيدة من وجهة نظري، وهي الهدوء الذي يتحلون به، ولكن عليهم أن يربطوا الهدوء بالمبالاة، لأني أحيانا شاهدت هذا السلاح ذو الحدين ضدهم، حيث أنه في عدة مباريات ظهر كسلاح قادهم لتلقي الأهداف وبالتالي عليهم الحذر من سلاح الهدوء وإستخدامه بذكاء وإلا قإن العاقبة شديدة.
  • عندما تملك لاعب إسمه ميسي فهذا الأمر يجعلك تخيف خصمك أحياناً، لأن هذا اللاعب إذا أفلت بالكرة أمام المرمى فإن مصير الكرة داخل الشباك، لأننا نتحدث عن إسم عالمي وكبير جداً، يمتلك مهارات وإمكانيات فردية قد تُحدث الفارق.
  • دي ماريا يعد هو الآخر سلاح فتاح للتانغو، يعتمد على السرعة ويحاول إختراق دفاعات الخصم بإستخدام ليونته بالحركة وتمريراته الدقيقة، لديه إمكانية التصويبات البعيدة، إضافة إلى إمكانية خلخلة خط الدفاع بإستخدام تحركات ذكية جداً.
  • روميرو هو الآخر يعتبر سلاح قوي للمنتخب الأرجنتيني، فهو يعتبر إحدى اسباب موصول الأرجنتين للمباراة النهائية للمرة الأولى منذ عام 1990،كيف لا وتصدى لعدة فرصة هامة، إضافة لتصديه ركلتي ترجيح ضد هولندا، وبالتالي قد يزعج الألمان ويُبعد عدة كرات هامة.
  • ماسكيرانو، يشبه بعض الشيء المدافع بويول، وعندما تملك لاعب بهذا الحجم في خط الوسط، فإن أمورك جيدة نسبياً رغم وجود مدافع خلفك وصل لمرحلة النهاية من مسيرته الإحترافية ومستواه لم يعد كما سبق، اتحدث عن ديميكيليس، ولكن ماسكيرانو أنقذ سابيلا من عدة فرص خطيرة للخصوم، ووجوده يعطي الثقة لدفاع المنتخب الأمريكي الجنوبي، وقد يتسائل البعض عن تحدثي عن ماسكيرانو بصفته مدافع، كما يعلم الجميع فإن هذا الرجل مدافع بالأصل، ولكن سابيلا إستخدمه كلاعب وسط لقلة الخيارات ولكن دوره دفاعي بحت حتى في خط الوسط.
  • الأمر الأخطر الذي أريد التحدث عنه هو الحظ! نعم الحظ.. حيث يمتلك المنتخب الأرجنتيني للحظ بشكل مهول، ولولا ذلك لما شاهدناهم وصلوا على الأقل للمباراة النهائية، وهذه إيجابية في حالنا هذا، لأن الحظ سبب رئيسي في حصد الألقاب، والأرجنتين وصلت للنهائي بفضل كبير من هذا السلاح، وبالتالي قد يكون أحد أبرز الأمور التي قد تساعد زملاء ميسي في حصد اللقب العالمي في منتخب حمل أقل عدد من النجوم منذ عام 1990 على الأقل.

هذا كل ما لدي عن التانغو، وفي المقال التالي، سأحدد المرشح الأبرز لنيل اللقب وأحدد النتيجة المتوقعة، لم أتحدث عن المانيا في مقال منفصل، لأنني سأتحدث عنها في المقال النهائي، حيث سيتضمن ذلك المقال كل الأمور المتعلقة بالمانشافت إن شاء الله.

اترك تعليقاً

Adblock Detected
Please consider supporting us by disabling your ad blocker