الرئيسية / الدوري الألماني / ملفات خاصة | تاريخ الأسطورة فيليب لام منذ نشأته وحتى بطولة العالم

ملفات خاصة | تاريخ الأسطورة فيليب لام منذ نشأته وحتى بطولة العالم

إعتزل لاعب الماني، يُوصف بالأسطورة، قائد حقيقي، لاعب لا يتكرر، نجم رفع كل الألقاب الممكنة، هو أسطورة تاريخية، لن ينساه الألمان على مر التاريخ، قصير القامة هو فيليب لام الذي تميز بأنه أفضل ظهير في تاريخ المانيا، نعم هذا المانشافتي إعتزل دولياً بقرار مؤلم، ولكن العالم الكروي بأسره تضامن مع قراره، وإحتفلوا به، بدورنا نحن الآخرون نقدم لكم تقرير عن تاريخ فيليب لام والذي نقلنا معلوماته من عدة مصادر تاريخية مثل ويكيبيديا والموقع الرسمي للفيفا، ومصادر أخرى.

نشأته

من مواليد (11 نوفمبر 1983 في ميونخ، ألمانيا) هو لاعب كرة قدم ألماني، يلعب مع نادي بايرن ميونخ الألماني ومنتخب ألمانيا لكرة القدم، وشارك في كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2004، وقد شارك في كأس العالم لكرة القدم 2006 حيث كان صاحب أول هدف في البطولة, ولعب أيضا في كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2008. قاد لام المنتخب الألماني إلى المركز ال3 في كأس العالم لكرة القدم 2010 بعد أن تسلم عصبة الكابتن من مايكل بالاك الذي أصيب بقدمه خلال نهائي كاس الدوله الإنجليزي ضد نادي بورتسموث الإنجليزي في ال15. مايو 2010.

بدايته 

تميز لام بانطلاقة هادئة نوعاً ما حيث إنضم في صغره لنادي “جيرن مونشن” الذي يقع مقره في الضاحية التي تسكنها عائلته لكنه لم يستمر كثيراً حيث انتقل لصفوف الناشئين بأكبر فرق إقليم البافاريا وهو بايرن ميونخ حيث تم توزيعه مع فريق شباب 11 عام تحت قيادة المدرب يان بيينتا الذي كان مقتنعاً للغاية بإمكانيات اللاعب على الرغم من ضعف بنيته الجسدية فسريعاً ما قلده شارة قيادة الفريق وبقى الحال على ما هو عليه حتى مطلع موسم 2001 حيث تم تصعيده لفريق بايرن ميونخ الثاني.

ظل لام لمدة أربع سنوات يشارك على فترات مع الفريق الأول حيث كان يستعان به في مركز لاعب الوسط المدافع أو في مركز المساك بسبب هيمنه الفرنسي ويلي سانيول على الظهير الأيمن والفرنسي الآخر بيكينتي ليزارازو على الظهير الأيسر في ظل عجز واضح في قلب الدفاع البافاري وهو ما دفع اللاعب للموافقة على عقد الإعارة الذي تقدم به شتوتجارت عام 2003 حيث قضى معهم موسمين شارك في الكثير من المباريات وأصبح من الأوراق المعروفة على مستوى الدوري الألماني وهو ما ساهم في ضمه للمنتخب الألماني لأول مرة.

في الأساس فإن شتوتجارت كان قد طلب استعارة اللاعب ليكون بديلاً للاعب “أنرياس إينكل” في الرواق الأيمن، لكن المدرب الداهية “فيليكس ماجاث” المعروف باكتشافاته المستمرة فضل أن يعطي الفرصة كاملة للظهير القصير الذي كان على قدر الثقة عندما سجل أول ظهور له في البوندزليجا رسمياً في موسم 2003-2004 أمام هانزا روستوك كبديل في الدقيقة 76 بدلاً من لاعب الوسط “سيلفيو مييسنر” ولكن كان الشئ الغريب عندما دفع به ماجاث في مركز الظهير الأيسر لأول مرة كبديل لجيربر في الجولة الرابعة من نفس الموسم ثم عاد ليشركه في لقاء بروسيا دورتموند في الجولة السادسة ليشارك في اللقاء الكامل الأول له.

في الدوري الألماني

في هذه الأحيان كان الشاب اليافع يعيش أزهى فترات حياته حيث سجل أول مشاركة في دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر يونايتد وحصد لقب ثاني أفضل لاعب ألماني لهذا الموسم وساهمت مشاركته المنتظمة في انضمامه للمنتخب الألماني حيث شارك معه في يورو 2004 لكنه تعرض لإصابة انهت موسمه فيما بعد لكن العملاق البافاري كان قد طلب إعادة اللاعب نهاية الموسم قبل حدوث الإصابة وهو الذي خفف من حدة ردة الفعل تجاه هذه الإصابة التي كانت عبارة عن التواء شديد في الكاحل الأيمن.

عاد لام لبايرن ميونخ في يوليو 2005 مصاباً وهو ما اخره في الظهور مع الفريق حتى نهاية نوفمبر 2005 حيث شارك أمام أرمينيا بيليفلد وقدم آداء قوي جعله يشارك ليزارازو مباريات الموسم حيث ظهر في 20 مناسبة كان السبب الرئيسي بعدها في إعارة ليزارازو لمارسيليا الفرنسي ثم اعتزاله اللعب نهائيا فيما بعد.

مرَ لام بالكثير من التغيرات في مركزه كان أهمها عندما اشترى بايرن ميونخ الظهير الأيسر الأساسي للمنتخب الألماني مارسيل يانسن وهو ما نقل لام للجهة اليمنى لفترة الذي تمَ تثبيته فيها بعدها عندما إضطر ويلي سانيول للاعتزال بفعل الإصابة وهو نفس المركز الذي يشغله لام حتى الآن.

وكاد أن ينتقل اللاعب لصفوف برشلونة الإسباني في صيف 2008 لكنه فضل البقاء بعدما تولي يورجن كلينسمان تدريب الفريق ولكن ذلك لم ينفي الاتصالات القوية التي جمعت اللاعب ببرشلونة بالإضافة لتشيلسي الإنجليزي أيضاً.

على صعيد الحياة الشخصية فإن لام من اللاعبين المعروفين بدعم الأطفال من خلال مشاريع خيرية وظهر ذلك جلياً من خلال زيارته لجنوب إفريقيا من قبل بالإضافة لامتلاكه مؤسسة خيرية باسمه لمساعدة الأطفال الذين يحتاجون للدعم المادي.

و خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم 2006، سرت إشاعات بأن نادي تشيلسي الإنجليزي يريد ضم فيليب لام إلى صفوفه ولكن الانتقال لم يتم.

مع المنتخب الألماني

بعيداً عن تمثيله لمنتخب ألمانيا تحت 21 والذي ظهر معه في بطولة الأمم الأوروبية تحت 19 عام في موسم 2002 وكانت الثلاث مباريات التي لعبها في هذه البطولة هي مجموع مبارياته مع منتخب الناشئين فإن اللاعب يُعد من اللاعبين الكثيري التمثيل مع المنتخب الألماني حيث كانت البداية عندما إنضم للتشكيلة المشاركة في يورو 2004 ولعب كل لقائات الفريق كاملة لكن المنتخب الألماني خيب الآمال بخروجه من دوري المجموعات مبكراً.

فقد لام مركزه في المنتخب الألماني ما بين يناير 2005 ومارس 2006 بسبب الإصابة التي لحقت به وغاب بسببها عن كأس القارات 2005 لكنه سجل عودة قوية جداً في مباراة ودية قبل كأس العالم 2006 وهو ما أجبر يورجن كلينسمان على إبقاءه في مركز الظهير الأيسر وهو الأمر الذي اتى ثماره بغزارة حيث كان اللاعب على موعد مع أول هدف في كأس العالم 2006 في مرمى المنتخب الكوستاريكي بعد 6 دقائق فقط من افتتاح البطولة حيث انطلق بالكرة مراوغاً الدفاع ثم دخل إلى منتصف الملعب وسدد كره بيمناه في الزاوية المواجهة بشكل جعل الجميع يستبشر ببطولة مليئة بالإثارة وهو ما حدث بالفعل بالإضافة لتتويجه بلقب أفضل لاعب في المباراة الافتتاحية وأصبح الألماني الوحيد الذي لعب 690 دقيقة هي جملة مباريات الفريق في هذه البطولة.

وواصل لام تألقه في بطولة الأمم الأوروبية حيث كان أساسياً في معظم المباريات عدا النهائي حيث بدأ البطولة كظهير أيمن لكنه لم يلبث أن تحول للرواق الأيسر ليحل محل يانسين بعد مباراة ونصف وعزز الآداء بهدف في مرمى تركيا في الدور نصف النهائي في الدقيقة 90 وهو الهدف الذي يعتبر من أغلى الأهداف التي سجلها اللاعب للفريق القومي، لكنه تعرض لهجوم كاسح من وسائل الإعلام والنقاد الالمان بعدما هرب منه المهاجم الإسباني فيرناندو توريس مسجلاً هدف الماتادور الوحيد في نهائي البطولة وهو الهدف الذي تسبب في فوز إسبانيا بالبطولة لأول مرة منذ 44 سنة.

يُحسب أيضاً للام أنه كان اللاعب الأساسي في كل لقاءات منتخب بلاده العشرة خلال تصفيات كأس العالم 2010 والتي شارك فيها اللاعب أساسياً أيضاً كظيهر أيمن، أما في يورو 2012 فقد ساعد أداء لام الدفاعي المميز منتخب بلاده للفوز بكامل مباريات تصفيات اليورو العشر، ومن ثم ساهم بوصول المانشافت إلى نصف نهائي البطولة حيث خسر الالمان بنتيجة 2-0 أمام المنتخب الإيطالي.

ختامها ذهب

ولكن القائد الألماني المميز لم يتوقف هناك، بل عاد في عام 2014، وبعد مسيرة تاريخية في التصفيات العالمية، سافر إلى البرازيل مع الناسيونال مانشافت، وبدأت مسيرته في المونديال الـ18 لألمانيا، في مواجهة البرتغال، إستطاع الألمان الفوز بنتيجة ثقيلة برباعية نظيفة، قبل التوجه لمواجهة غانا والتعادل كان سيد الموقف، ثم فوز مرة أخرى أمام أميركا بهدف نظيف، قبل إقصاء الجزائر في دور الـ16، والتخلص من فرنسا في ربع النهائي، ثم إذلال البرازيل بسباعية تاريخية، قبل الفوز على التانغو الأرجنتيني في النهائي الحلم على ملعب ماراكانا، فيرفع لام الكأس الذهبية الأولى للمانشافت منذ عام 1990 والرابعة في تاريخهم، ويُحسب لفيليب لام الكثير بهذه البطولة التاريخية، كونه بدأ كلاعب وسط أمام البرتغال وغانا وأميركا والجزائر، ثم يعود لمركز الظهير ويتغير إلى لاعب وسط أمام فرنسا وفق الظروف، وأمام البرازيل لعب كظهير قبل الإنتقال لكلاعب وسط، أمام الأرجنتين لعب ظهير كذلك وتبادل الأدوار في مركز الوسط، ليكون اللاعب الجوكر الذي أنقذ المانيا وقادها للنجاحات في هذه البطولة، ولولا فيليب لام لتغيرت كل النتائج، لأنه المنقذ في كل مرة أصيب لاعب وسط أو ظهير وما شابه، فقد كان المكمل لمرونة لوف الفكرية، لذلك فإن اللقب وبفضل كبير يعود لفيليب لام، ولهذا أطلق عليه أسطورة تاريخية وكأفضل لاعب في تاريخ المانيا كظهير وجوكر، ومن أفضل لاعبي المستديرة على مر التاريخ بجانب بيكنباور وبيليه وجيرد مولر وآخرين.

والآن نحو ألقاب فيليب لام مع بايرن ميونخ والمنتخب الألماني، حيث وصلت عدد ألقابه لـ15 لقب، ووصيف بعدة مرات ومركز ثالث بكأس العالم مرتين، إليكم الأرقام الكاملة:

أبطال الدوري الألماني 2006 -2008 -2010 -2013
كأس ألمانيا 2006- 2008- 2010- 2013
أبطال أوروبا 2013 -وصيف مرتين (2010 -2012)
كأس العالم للاندية 2013
كاس السوبر الاوروبي 2013
المركز الثالث في نهائيات كأس العالم 2006، 2010
كأس السوبر الألماني 2010
كأس الدوري الألماني 2007 -2013
نهائي بطولة أمم أوروبا 2008 مع منتخب بلاده
أبطال الدوري الألماني للشباب تحت سن 19 2001، 2002 .
بطل كاس العالم 2014

في نهاية تقريرنا هذا، ماذا تُحب أن تقول لفيليب لام بعد إعتزاله الدولي، علماً بأن القابه قابلة للزيادة حيث ما زال سيواصل اللعب حتى عام 2018، حيث أنه مدد عقده مع البايرن لذلك الحين.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

فيتسل يحتفل بهدفه الأول مع بوروسيا دورتموند

بوروسيا دورتموند يبدأ البوندسليغا برباعية

حقق نادي بوروسيا دورتموند انطلاقة قوية في بطولة الدوري الألماني (البوندسليغا) بفوزه على ضيفه لايبزيغ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline