مورينيو: الفوز على برشلونة غير مهم

جدول هدافي الدوري الألماني جدول ترتيب الدوري الألماني

مورينيو

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أظهر البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم شخصيته وقدراته التحفيزية اليوم الثلاثاء مؤكدا أنه يرغب في مشاهدة “أي نوعية من اللاعبين تلك التي يضمها فريقه” وذلك من خلال المباراة المرتقبة غدا الأربعاء أمام منافسه التقليدي العنيد برشلونة في إياب كأس السوبر الإسباني.

 

ويلتقي الفريقان غدا، على استاد “سانتياغو برنابيو” بالعاصمة مدريد، بعدما فاز برشلونة  3 – 2 على ملعبه ذهاباً يوم الخميس الماضي.

 

ويأمل الريال في تصحيح أوضاعه بعد البداية المهتزة له في الموسم الحالي  حيث تعادل  1 – 1  مع فالنسيا وخسر 1 – 2 أمام خيتافي في الدوري الإسباني بخلاف هزيمته أمام برشلونة.

 

ويحتاج الريال للفوز بهدف نظيف أو الفوز بفارق هدفين حتى يستعيد لقب السوبر الغائب عنه منذ ثلاث سنوات احتكر فيها برشلونة اللقب.

 

واعترف مورينيو أنه اجتمع بلاعبيه أمس الاثنين بعد الهزيمة أمام خيتافي ودعاهم إلى تقديم رد الفعل على هذه الهزيمة من خلال مباراة السوبر.

 

وأوضح مورينيو “الفوز بكأس السوبر من عدمه، والفوز على برشلونة من عدمه، لا يمثل أمراً مهماً بالنسبة لي. الأولوية عندي هي معرفة ما إذا كان ما  حدث في لقاء خيتافي أمر عارض أم أن الفريق يعاني من مشكلة حقيقية في  الناحية النفسية لبعض اللاعبين أو للفريق. المهم هو معرفة ما إذا كان  هذا أمر عارض أم لا”.

 

وأكد مورينيو أن النتيجة هي أقل شيء ينظر إليه في مباراة الغد ولكنه  يهتم في المقام الأول بمدى التغير في تعامل اللاعبين مع المباريات. وأوضح “المهم هو معرفة الوضع النفسي للفريق الذي أدربه”.

 

من ناحية ثانية، قال مورينيو إن مواطنه المدافع ريكاردو كارفاليو لن يلعب مع الفريق الأول هذا الموسم ويتعين عليه الانتقال الى فريق اخر أو اعتزال اللعبة.

 

وانضم قلب الدفاع كارفاليو إلى ريال من تشلسي الإنكليزي لكن اللاعب الذي أكمل عامه الرابع والثلاثين في أيار/مايو الماضي فقد مكانه في التشكيلة الأساسية بعدما أصبح سيرخيو راموس وبيبي وراؤول ألبيول ورافاييل فاراني الخيارات الرئيسية لمورينيو.

 

وأكد مورينيو أن عدة أندية أبدت اهتماماً بالتعاقد مع البرتغالي كارفاليو وأن القرار يرجع إلى اللاعب بشأن ما اذا كان سيرحل عن ريال مدريد أو سيبقى حتى ينتهي عقده في حزيران/يونيو 2013.

اترك تعليقاً

Adblock Detected
Please consider supporting us by disabling your ad blocker