الرئيسية / غير مصنف / ميسي يدخل نادي ال 300 .. وبرشلونة يضرب فايكانو بخماسية في عقر داره

ميسي يدخل نادي ال 300 .. وبرشلونة يضرب فايكانو بخماسية في عقر داره

v4

دخل ليو ميسي نادي ال ” 300 ” هدف خلال مسيرته في الملاعب بإحرازه هدفين اليوم ،ليقود برشلونة لفوز جديد بالليجا خارج قواعده على رايو فايكانو بخماسية خلال المواجهة التي جمعت الفريقين مساء السبت على ستاد فايكاس ضمن لقاءات الجولة التاسعة من الدوري الإسباني.

إفتتح فيا أهداف البارسا في الدقيقة 21،وأحرز ميسي هدفه التاريخي في الدقيقة 48 ليدخل نادي ال 300 ،وأضاف تشافي الهدف الثالث في الدقيقة 79 وأضاف فابريجاس الرباعية في الدقيقة 80 ،قبل أن يضيف ميسي الهدف الخامس في الدقيقة 89 ليرفع رصيد أهدافه إلى 301 هدفاً، وليؤكد فوز برشلونة الذي رفع رصيده إلى 25 نقطة إعتلى بها صدارة المسابقة،بينما توقف رصيد فايكانو عند 10 نقاط في المركز الثالث عشر.

دخل فايكانو اللقاء بقوة وحاول مباغتة برشلونة وإستغلال حالة دفاعه ،لكن خبرة الفريق الكتالوني أفسدت كل هذه المحاولات وتمكن نجومه من أداء الشوط الأول على طريقة السهل الممتنع.

لم يأت الشوط الثاني بجديد لأصحاب الأرض ،وواصل برشلونة اداءه المتوازن وإمتلاكه لزمام الأمور،ودفع فايكانو ثمناً غالياًللتغييرات الهجومية لمدربه لينهار الفريق في الربع ساعة الأخيرة من اللقاء.

دخل باكو خيميز مدرب فايكانو اللقاء متحفظاً وحذراً رغم أن المباراة مقامة على أرضه،فإعتمد على طريقة 4-2-3-1 حيث دفع بالرباعي تيتو ورودريجو وأمات وكاسادو في الدفاع،أمامهم فويجو وبابتيستو كمحوري إرتكاز إضافة للثلاثي دومينيجيز ولونا بيتي وخوسيه كارلوس ،مع الإعتماد على ديليباستيتش كرأس حربة صريح.

بينما واصل فيلانوفا إدخال تغييرات على تشكيلته منها ما هو إضطراري ومنها ما هو وفق رؤيته الفنية مع الإحتفاظ بطريقته 4-3-3 بدون تغيير.دخل برشلونة اللقاء بتشكيل مجبر عليه في الدفاع بسبب الغيابات من خلال الدفع بأدريانو وسونج في القلب ،ومونتويا وألبا على الاجناب،وإستعاد فابريجاس مكانه في الوسط بجوار تشافي وبوسكيتس بينما تولى الثلاثي بيدرو وميسي وفيا المهام الهجومية.

نجحت الكثافة العددية في منطقة وسط الملعب مع بداية اللقاء في الحد من خطورة لاعبي برشلونة وحرمانهم من أهم مميزاتهم من خلال تضييق المساحات أمامهم ،وتمكن أصحاب الأرض من الوصول أكثر من مرة لمنطقة جزاء البارسا ،مستغلين حالة الإرتباك التي بدأ بها الدفاع الكتالوني اللقاء ،وهو ما دفع فيا وبيدرو للتراجع والمساهمة في الدفاع.

حالة برشلونة تسبب في إغراء لاعبي فايكانو للتقدم تاركين وراءهم مساحات خالية في الدفاع حاول بيدرو إستغلالها تارة وميسي تارة أخرى ،حتى نجح فابريجاس في إهداء تمريرة سحرية لفيا إنفرد بها الأخير ونجح في إفتتاح التسجيل في الدقيقة 21 بكل سهولة.

الهدف دفع أصحاب الأكبر لمزيد من المغامرة الهجومية على أمل التعويض ،الأمر الذي منح نجوم البارسا حرية أكثر في التحرك خاصة مع وقوف خط دفاع فايكانو على خط واحد ما سهل من مهمة الهجوم الكتالوني،وتحرك ميسي بشكل أفضل ، وأهدى تمريرة رائعة لفابريجاس المنطلق داخل منطقة الجزاء الذي سدد كرة قوية تصدى لها الحارس وحولها الدفاع لركنية قبل أن تصل ميسي في الدقيقة 31.

شكل خوسيه كارلوس إزعاجاً كبيراً لدفاع برشلونة من خلال إنطلاقاته في الجبهة اليمنى التي تركزت منها هجمات فايكانو، وتفوقه في كثير من الأحيان على جوردي ألبا،ونشط هجوم أصحاب الأرض في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول لكن دون فائدة رغم أن الفريق نجح في الإستحواذ على الكرة بنسبة 48 %.

مع بداية الشوط الثاني كان النجم الأرجنتيني ميسي على موعد تاريخي عندما نجح في زيارة شباك فايكانو محرزاً هدفه رقم 300 خلال مسيرته في كافة المسابقات التي خاضها من بينهم 268 هدفاً مع البارسا و31 مع منتخب بلاده.

الهدف التاريخي جاء عندما إنطلق مونتويا في الجبهة اليمنى وأرسل كرة عرضية لميسي على حدود منطقة الجزاء ليهأها لنفسه ويسددها بكل يسر على يمين الحارس روبين في الدقيقة 48.

حاول باكو خيميز تنشيط هجومه فأشرك الحسن بانجورا بدلا ً من لونا بيتي ،وأطلق بانجورا تسديدة قوية من أول لمسة له مرت بجوار القائم،وعاد فالديز وأنقذ مرماه من هدف مؤكد في الدقيقة 61 من تسديدة قوية لفويجو.

أجرى فيلانوفا تغييره الأول بإشراك اليكسيس محل فيا،ورد فايكانو بتغيير ثان من خلال الدفع بنيكي بيل في الوسط بدلاً من المدافع كاسادو في رغبة منه لتطوير الهجوم.

أدى برشلونة بشكل رائع في هذا الشوط وبأقل مجهود عكس خبرتهم الكبيرة في التعامل مع اي فريق ،وذلك على الرغم من محاولات فايكانو لتضييق الفارق.

دفع خيميز بورقته الثالثة قبل النهاية بربع ساعة من خلال الدفع بفازكويز بدلاً من بابتيستو على أمل إحداث الفارق في هجوم الفريق .

لكن تشافي قتل كل محاولات خيميز بعدما نجح في إحراز الهدف الثالث في الدقيقة 79 وبصورة مشابهة لهدف ميسي ،لكن هذه المرة إنطلق ألبا في الجبهة اليسرى ومرر الكرة لتشافي عرضية داخل منطقة الجزاء ليسددها القائد الكتالوني مباشرة في المرمى.

لم تمض سوى دقيقة واحدة بعد الهدف ،إلا ونجح فابريجاس في إضافة الهدف الرابع بعدما حول كرة بيدرو العرضية مباشرة في المرمى ليدفع فايكانو ثمن التغييرات الهجومية لمدربه .

أجرى فيلانوفا تغييره الثاني عقب الهدف بإشراك بارترا بدلاً من ألبا ثم دفع بدوس سانتوس بدلاً من تشافي ،،وقبل أن ينتهي اللقاء بدقيقة واحدة أهدى فابريجاس تمريرة رائعة جديدة لميسي الذي إنفرد بالحارس وراوغه بمهارة وأودع الكرة في الشباك محرزاً الهدف الخامس في اللقاء ورقم 301 في مسيرته ،ليعلن بعده الحكم صافرة النهاية.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

قرعة ربع نهائي كأس المانيا 2018

ثلاثة مواجهات كبيرة والأسهل للبايرن في ربع نهائي كأس المانيا

أعلنت قرعة كأس المانيا عن مواجهات دور ربع النهائي التي وضعت بايرن ميونخ في مواجهة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline