الرئيسية / منتخب المانيا / وجهة نظر | المانيا ستحصد لقب كأس العالم 2014 لو تجاوزت الجزائر

وجهة نظر | المانيا ستحصد لقب كأس العالم 2014 لو تجاوزت الجزائر

إنتهى دور المجموعات، وإتضحت كل المواجهات القادمة في دور الـ16، حيث سيواجه المنتخب الألماني غريمه الجزائري في ملحمة كروية في ذكريات التاريخ، فكيف سيكون الحال ومن سيحقق الإنتصار ليعبر لربع النهائي بحثاً عن الذهب؟

في عام 1982، تآمر الألمان مع النمساويين، من أجل إقصاء الجزائريين، وذلك عقب فوز الجزائر على المانيا بنتيجة 2-1، لينتقم الألمان بمؤامرة ضد الجزائر، حيث إتفق الألمان على فوز ضد النمسا بهدف نظيف من أجل تأهل المنتخبان وإقصاء الجزائر، وهذا ما حدث بالفعل.

ولكن الألمان كانوا قد إعتذروا مراراً وتكراراً على تلك الفعلة، وأكدوا ندمهم على ذلك، ولكن الصحافة العالمية ما زالت ساخطة على تلك الفعلة، وها قد عاد التاريخ نفسه، حيث ستلتقي المانيا مع الجزائر، وهذه المرة بدور الـ16، لتركز الصحافة العالمية على هذه المباراة التاريخية، وتترك كل المباريات الأخرى.

لن أتحدث كثيراً، ولكن سأركز على أن المانيا لن تدخل المباراة كأنها ذاهبة إلى نزهة، لأنهم يعرفون تماماً مدى إمكانيات المنتخب الجزائري، حيث يعد من طينة المنتخب الأمريكي والغاني، وبالتالي مباراة صعبة أخرى للمنتخب الألماني، وتجاوزها سيعني الكثير.

حيث أود القول أنه وبحال تجاوز الألمان الجزائر، فإن هذا سيعني عدم إستطاعة أي خصم آخر الوقوف بوجه المانيا، حيث حينها ستكون المانيا قد تذوقت طعم أصعب المباريات في البطولة، ففي المجموعة السابعة إلتقت المانيا مع أقوى الفرق الدفاعية، وأكثرها قوة بدنية، وإصراراً، إضافة إلى القوة التكتيكية، وها هي ستلتقي بخصم وغريم لديه معه من المشاكل ما يكفي لدخول أرضية الملعب لمواجهة أصعب أنواع اللقاءات، وهي اللقاءات النفسية، ولذلك فأنا أرشح المانيا لرفع الكأس الرابعة في حال إجتازت الجزائريين والذين أرى بأن مواجهتهم أصعب من مواجهة البرازيل وهولندا والأرجنتين وحتى الفرنسيين.

ولكن ماذا لو فعلها الجزائريين وإجتازوا الألمان؟ هذا وارد، لأن الجزائر لديه طموح لا حدود له، وبالعلم يملكون تكتيك مبهر، وفي حالة إجتازوا المنتخب الألماني، فإني وبكل تواضع أرشحهم للوصول على الأقل للمربع الذهبي، ولما لا، للمباراة النهائية بعد ذلك، فمن يجتاز المانيا، من الذي قادر على إيقافه؟ بالطبع لا أحد.

ولا ينسى أحد أن كل منتخب تجاوز المانيا منذ مونديال 2002، إستطاع حصد اللقب، البرازيل في 2002، وإيطاليا في 2006، وإسبانيا في 2010، وبالتالي نعم سأرشح الجزائر لحصد اللقب العالمي إن إستطاعوا تجاوز المنتخب الألماني، ولن يكونوا أقل قدراً من الفرنسيين والبرازيليين والأرجنتيين والهولنديين حينها، بل سيترشحون لنيل اللقب بالتوازي مع عمالقة الكرة.

ما أريد قوله بالختام، أنني وكادر عمل بوندسليغا نيوز بالكامل، نتمنى التوفيق للجزائر في المباراة، ولو فعلها الجزائر وتخطوا المنتخب الألماني، فإننا حينها سنتحول فوراً لتشجيع المنتخب الجزائري، ونقدم تغطية مهولة له، والله ولي التوفيق.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

أردوغان يدافع عن أوزيل

أردوغان يخرج عن صمته ويدافع عن أوزيل

خرج حسن طيب أردوغان عن صمته بعد الهجوم الغير مسبوق من قِبل الاتحاد الألماني والعديد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline