الرئيسية / باير ليفركوزن / وجهة نظر | ليفركوزن مُرشح آداء ونتيجة أمام مانشستر يونايتد

وجهة نظر | ليفركوزن مُرشح آداء ونتيجة أمام مانشستر يونايتد

ليفركوزن والمانيو في قمة حاسمة
ليفركوزن والمانيو في قمة حاسمة

قمة كروية مثيرة وممتعة يترقبها العالم اليوم، والتي ستجمع بين كبيرين من أكبر الدوريات الأوروبية، باير ليفركوزن الذي يقدم آداء ولا أروع هذا الموسم، ومانشستر يونايتد الذي يقدم نتائج غير مستقرة.

اللقاء سيكون له عدة معاني، أولها الثأر بعد هزيمة الفريق الألماني في إنجلترا 4-2، والثانية صدارة المجموعة والتأهل لأحد الفريقين.

من المرشح في المباراة هذا السؤال الذي تتناوله الألسن في الوقت الراهن، وسأضع وجهة نظري فيما يتعلق بالقمة الكروية..

سيدني سام.. هذا النجم الكبير والمؤثر في صفوف ليفركوزن سيغيب اليوم عن المباراة، بالطبع غيابه لم يأتي بوقته، ولكن سامي هيبيا هذا المدرب العبقري قادر على التفوق ببساطة على مويس الذي قاد الشياطين الحمر للتراجع بشكل ملحوظ في الآداء والنتائج.

ليفركوزن الليلة يا سادة يملك فرصة تاريخية لتكرار فعلته في عام 2002 بعدما إستطاع إقصاء المانيو من البطولة، ولكن الليلة قادر على جعله في وضعية خطرة، حيث بحال الفوز عليه، وفوز شاختار، سيوضع المانيو بأسوأ الأوضاع، لأن شاختار سيعادل نقاط الشيطان الأحمر، والمباراة الآخيرة بينهما ستحسم المتأهل على البطاقة الثانية.

لن أتحدث عن أسماء فردية، بل سأتحدث عن حقيقة هي الأهم في هذه المباراة، وهو أن ليفركوزن فشل في الفوز في مباراة واحدة فقط هذا الموسم على ملعبه، وكانت أمام بايرن ميونخ في البوندسليغا حيث إنتهت بالتعادل، وبقية المباريات حقق فيها العملاق الألماني الفوز أوروبياً ومحلياً.

من ناحية أخرى فإن المانيو سيلعب اليوم بدون فان بيرسي وفيديتش، حتماً سيكون لغيابهما تأثير كبير الليلة، والمانيو، وبشكل أقل فإن غياب فيلاني سيكون له تأثير أقل، بينما سيغيب كاريك عن المباراة بعد تعرضه لإصابة ستبعده مدة طويلة عن الملاعب.. إذن المانيو يعاني من إصابات عصيبة، أهمها فيديتش وفان بيرسي وبالطبع كاريك.

سامي هيبيا سيلعب بطريقة تكتيكية بحتة الليلة، وسيستحوذ على الكرة ومجريات اللقاء بالأسلوب الألماني، بفضل تواجد رولفس وبيندر في خط الإرتكاز وكلاهما له الفضل في جعل الليفر فريق صعب المنال هذا الموسم، في كرة القدم الحديثة من يملك خط الوسط يملك المباراة، وهذا ما سيحدث الليلة، والتسديد من بعد سيكون أحد أسلحة الكتيبة الألمانية.

المانيو يعاني من دفاعات سهلة الإختراق وهجوم يعتمد على القدرات الفردية فحسب، وغياب بيرسي سيجعل روني وحيداً في الهجوم، وبالطبع سيكون التركيز عليه، لذا يمكن القول أن روني سيقتل الليلة بسبب المراقبة، ما سيجعل ليفركوزن يقتل هجوم ووسط المانيو، وبهذا يكون قد ملك المباراة، ويمكنه أن يسيرها كما يشاء.

إذن أضع ترشيحاتي كلها في صالح ليفركوزن الذي خسر في المباريات الثلاثة الآخيرة أمام الشياطين الحمر، ولكن الليلة ستنتهي تلك السلسلة السيئة من النتائج، وأتوقع أن يشهد ملعب الباي أرينا الليلة فوزاً المانياً بالنتيجة والآداء، لربما بفارق هدفين لليفركوزن والله اعلم, وبالطبع الفوز سيعني التأهل رسمياً لليفركوزن بدون النظر لنتائج الجولة الآخيرة.. وإن حدث غير فوز الليفر، فهنا يجب علينا الوقوف والتفكير.. لماذا ليفركوزن غير قادر على إثبات شخصيته أمام الكبار، رغم أنه يمر بأفضل أحواله على الإطلاق..!

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

هرتا برلين يهزم لايبزيغ

سقوط لايبزيغ وليفركوزن يتعادل مع هانوفر في ملحمة كروية

حرم نادي هرتا برلين مضيفه لايبزيغ من العودة لوصافة الدوري الألماني بعد أن هزمه في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline