الرئيسية / مقالات معتصم ابو الذهب / وجهة نظر | مثلث رُعب شالكة سيُقصي غلطة سراي في 45 دقيقة

وجهة نظر | مثلث رُعب شالكة سيُقصي غلطة سراي في 45 دقيقة

gal s04 tongue jones 628

مباراة صعبة بكل المقاييس والفوز سيناله الأفضل لو لم نرى أخطاء تحكيمية، شالكة وغلطة سراي فريقان يملكان من الأسماء القادرة على التقدم أكثر للأمام ما يجعلهما كالأسدين الباحثان عن الفريسة!

شالكة يغيب عنه عنصرين مهمين الأول هو الدولي الهولندي كلاس يان هونتيلار ولكن أرى أن غيابه سيؤثر نفسياً أكثر منه فعلياً، حيث غاب معظم مباريات الموسم الجاري بسبب الإصابات من جهة وتراجع المستوى من ناحية أخرى، والآخر هو الألماني الأمريكي جيرمان جونز الذي سيغيب بسبب الإيقاف إلا أن مسألة غيابه أكثر ضرراً من غياب الهولندي. فهذا الآخير يلعب دور ضابط الإيقاع للأزرق الملكي ووقف نداً قوياً بوجه دروغبا وزملائه في الذهاب.

لكن بماذا يتفوق شالكة على غلطة والعكس صحيح؟ من وجهة نظري المتواضعة المسألة واضحة للغاية، فعند النظر إلى لاعبي الفريق التركي فهم أكثر شُهرة من لاعبي الأزرق الملكي وأكثر نجومية ولكنهم أقل قدرة في العمل الجماعي. أما شالكة فهو يتفوق على غلطة سراي وعلى أي فريق قد يواجهه حتى لو كان بحجم البايرن أو ريال مدريد فالأزرق الملكي يتفوق بالآداء الرجولي، فعلى مر التاريخ لم يستطيع أي فريق تقديم آداء رجولي كما يُقدمه شالكة، الإصرار والعزيمة والقوة البدنية من صفات هذه الكتيبة الألمانية، إضافة إلى ذلك العمل الجماعي.

ليس ذلك فحسب، بل يتوفق الألماني على نظيره التركي على مستوى الأجنحة بوجود فارفان السريع جداً وباستوس من الطرف الآخر، ودراكسلر الداعمة الأساسية والمفصل الأساسي للفريق الألماني، فيما يتفوق الأتراك بمركز رأس الحربة بوجود بوراك الرائع، ومن خلفه المُرعب دروغبا. أما من الناحية الدفاعية فإن كلا الفريقان لا يُحسدان، ما قد يجعلنا نرى أكثر من هدفين في المباراة.

والأمر الذي سيجعل الكفة تميل لصالح شالكة هو أن الفريق الألماني لا يُمكن أن يخسر على أرضه بسهولة، فالأرض تُعد سلاح فتاح للعملاق الالماني، فآخر هزيمة تعرض لها بدوري الأبطال كانت بعام 2011 بنصف النهائي أمام المان يونايتد، ويُعد الفريق الوحيد هذا الموسم بجانب دورتموند لم يخسر لا داخل ارضه ولا خارجها وهذه النقطة لصالحه، ونقطة أخرى أن شالكة حقق نتائج طيبة في البوندسليغا بآخر مباراتين، بعد الفوز على فولفسبورغ 4-1، ثم الفوز على دورتموند في ديربي الرور 2-1، وبالتالي يبدو الهزيمة غداً لو حدثت ستكون تاريخية.

ومن وجهة نظري فلن يخسر شالكة غداً وخصوصاً غذا ما قدم آداء شديد كما فعل أمام دورتموند وهنا يمكنني الجزم بأنه سيحقق فوز تاريخي، لكن بحال قدم آداء عادي، فإن الفوز ممكن بنتيجة 2-1 أو 1-0 لربما، وبكل حال بوجود فارفان وباستوس ودراكسلر لا أرى أن هنالك أي فرصة للأتراك، وشالكة سيقصي غلطة سراي منذ الدقائق الـ45 الأولى والله أعلم.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

المانيا والهزيمة أمام المكسيك

أوراق الماضي سلاح لوف للنيل من السويد

انطلقت فعاليات كأس العالم 2018 في روسيا وشهدت المباريات الأولى نتائج مفاجئة وأهمها ما حدث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline