وُجهة نظر | تكتيك “ليفركوزن” سيذهب بهم إلى أبعد الأدوار بدوري الأبطال

ليفركوزن يملك قوة حديدية

ليفركوزن يملك قوة حديدية

قدم باير ليفركوزن ما توقعته حتى الآن، وما لم يتوقعه الكثيرين، الليفر الألماني يثبت في كل يوم جديد أنه فريق صلب جداً ويملك كل الإمكانيات التي تجعله من أفضل الفرق الأوروبية في هذا الموسم.

بعد الهزيمة أمام مانشستر يونايتد 4-2، أثبت أن ما حدث هناك كبوة جواد، حيث بدأ بعد ذلك بالضرب بقوة، فبعد آداء كبير وفوز بهدفين لهدف على سوسيداد، ها هو أقدم على سحق أحد فرق القارة العجوز المتواجدة سنوياً والتي تملك إمكانيات جيدة، وهو شاختار دونتسيك، حيث تعرض الأوكراني للسحق بقوة برباعية نظيفة، وهذه النتيجة لا تتكرر على شاختار إلا من فرق تملك إمكانيات.

في السابق كنت قد أشرت إلى أن ليفركوزن بقيادة سامي هيبيا يقدم كرة قدم بأسلوب تكتيكي دقيق وقوي جداً، وأسلوبه الهادئ سبب وجوده خلف البايرن بنقطة محلياً، وخلف المانيو بنقطة أوروبياً، وهذا ما سيجعله يتأهل عن هذه المجموعة بالصدارة بعد أن يتفوق على شاختار في الإياب وهذا بالطبع لن يكون سهلاً.

بكل بساطة ألخص لك عزيزي القارئ ليفركوزن، الليفر فريق يلعب كرة قدم هادئة للغاية والوصول إلى هذا أمر يحتاج للكثير والكثير من العمل، وفي ذات الوقت تكتيك صلب ودقيق ومستقر، إضافة إلى أنه لا يخطئ كثيراً بالتمرير، وعندما يهاجم يهاجم بضراوة، بالمرتدات هذا الفريق جداً خطير، وبالتالي سأعطيكم سيناريو متوقع بقوة لبقية مباريات هذه المجموعة.

شاختار سيواصل كرته السريعة الغير منظمة، والتي ستفقده المباراة القادمة على أرضه، وبالتالي أعتقد أن الليفر سيحقق الفوز هناك وبأسوأ حال التعادل، في ذات الوقت مانشستر يونايتد لا يبدو عليه سيحقق الفوز على سوسيداد في إسبانيا، وهنا ستكون نقطة التحول، حيث إن كان الليفر قد فاز فيتصدر، وإن كان تعادل سيعادل بالنقاط، وبعد ذلك يواجه مانشستر يونايتد، وهناك سيلقى الشياطين الحمر حتفهم، لأنهم سيواجهون ليفركوزن جاهز، فما حدث في إنجلترا لم يكن سوى كبوة لجواد أصيل، وبالتالي المانيو سيسقط عاجلاً أم آجلاً، فإن لم يسقط أمام سوسيداد بالتعادل مثلاً، سيسقط في المانيا بهزيمة، وهنا يتصدر الليفر، وبعد ذلك يواجه سوسيداد وعلى الأقل يخطف منه التعادل، وبالتالي الصدارة قريبة جداً من العملاق الألماني.

لكن ماذا بعد؟ لم أقل إلا أن كل ذلك ليس سوى البداية، نعم لأن ليفركوزن بكرته الخاطفة هذا الموسم، قادر على الوصول بعيداً بدوري أبطال أوروبا، ومانشستر يونايتد سيكون حل لعقدة الليفر أمام الكبار، لا أرى بأن أبناء ملعب الباي أرينا سيودعون البطولة مبكراً، بل أراهم هناك في دور ربع النهائي، ومن يعلم، نعم يملكون القدرة على الوصول للمربع الذهبي، لننتظر ونرى، ما اقوله ليس مبالغة، بل أنا أتحدث عن فريق من أقوى فرق أفضل دوري في العالم حالياً، وافضل كرة في العالم حالياً.. وهي البوندسليغا وكرة القدم الألمانية وليفركوزن أحد أشد وأقوى الفرق الألمانية في الوقت الراهن.

اترك تعليقاً