سيناريو المباراة | إكتشاف موهبة و خطط جديدة بعد ديربي الرور

جدول هدافي الدوري الألماني جدول ترتيب الدوري الألماني

الإيجابيات:
1- كعادتهم لم يفاجئنا أبناء فيستفالين, فقد قدموا روعة كرة القدم خلال أول 45 دقيقة بشكل خاص و المباراة بالكامل بشكل عام بدون توقف, هجمات متتالية و سريعة و خطيرة كاد خلالها دورتموند تسجيل أكثر من هدفين و بالتالي دورتموند مهما كان سيئاً في دوري أبطال أوروبا ها هو يعود و يعبر عن قوته الكبيرة في الدوري المحلي.

2- الخطة التي نفذها المدرب يورجن كلوب جيدة جداً حيث و آخيراً بدأ المهاجم لوكاس باريوس المباراة كرأس حربة و خلفه ليفاندوفسكي و شكلوا ثنائي جيد للغاية بينما كوبا لعب على الجهة اليمنى و غوتزه على الجهة اليسرى و الإرتكاز كيهل و لايتنر و هذه خطة 4-2-3-1 الرائعة و من خلالها سيطروا على اللقاء و حققوا المبتغى.

3 – إستطاع دورتموند السيطرة على مجريات اللقاء و خصوصاً في شوط المباراة الأول, أستطيع وصفها بالسيطرة المطلقة في شوطها الأول و تراجعت قليلاً في بداية الشوط الثاني لكن عزيمة أصحاب الأرض أثمرت عن سيطرة كبيرة حتى في الشوط الثاني, إختصاراً دورتموند إستطاع تسيير المباراة بنموذجه الخاص.

4 – الملاعب الأوروبية تملك حضور جماهيري كبير و رائع و لكن هنا.. نعم أقصد في ملعب سيغنال إيدونا بارك معقل بروسيا دورتموند معقل أسود المانيا الأمر مختلف حيث لا يمكن أن نجد مقعد واحد فارغ هذا مستحيل فالجميع يأتي للمشاهدة و للتشجيع بصخب, جماهير دورتموند هي الأروع بدون أدنى شك و أي منافس يدخل هذا الملعب بالتأكيد يتمنى عدم العودة له, و أعتبر هذه من أجمل الإيجابيات التي نشاهدها في مباريات دورتموند.

5- رغم الخسارة بثنائية للضيوف.. لكن هنالك أمر رائع و رائع جداً, موهبة المانية قادمة بقوة كبيرة, حارس مرمى جديد قد يدخل المنافسة بين كبار حراس المرمى في المانيا, هذا الحارس هو لارس أنيرستول الحارس الإحتياطي لشالكة و الذي أصبح أساسياً بعد إصابة فاهرمان, لكنه قدم آداء مثير للإعجاب تماماً و تصدى لكرات إعجازية هذا أقل ما يمكن وصفه.

السلبيات:
1- يبدو أن شالكة سيئاً للغاية بالخطة 4-4-2 و خصوصاً دفاعياً فلم يقدم شيئاً حقيقياً طيلة دقائق المباراة ال 90, أرى أن على مدربهم الخبير ستفينز العودة مباشرة إلى الخطة القديمة 4-5-1 لأنها ستعيد له الهيبة حتماً.

2- خطي هجوم شالكة لم يذكر المعلق أي منهما بشكل حقيقي, فلم يفعلا شيئاً كان عليهما بحال عدم تفوقهم الهجومي العودة و تدعيم خط الدفاع و مساعدة الزملاء أمام الهجمات المتتالية من دورتموند لكنهما لم يفعلا ذلك أبداً.

3- هنالك مشكلة واضحة وضوح النهار, حيث لا يوجد ربط بين خط الوسط و خط الهجوم و بالتالي لا يوجد أي كرات خطيرة تصل من الوسط للهجوم و أعتبر مشكلة شالكة الكبيرة في المباراة هي عدم التنسيق بين كلا الطرفين و هذا أحد أسباب الخسارة  بسهولة كبيرة لشالكة.

4- إضافة للمشكلة في النقطة الثالثة هنالك مشكلة أخرى شبيهة بها, تباعد المسافات بين لاعبي شالكة سبب من الأسباب العديدة لخسارة الأزرق الملكي و قد يكون أهمها مع النقطة الثالثة.

5- سلبية قد تكون واضحة تماماً, حيث شالكة و كأنه جاء للملعب لإثبات التواجد و التوقيع بحضور المباراة ليس إلا, فلم يفعل عمال المناجم شيئاً يذكر أبداً بالطبع سأستثني حارس مرماهم لارس أونيرستول الذي أوضح أنه يرغب بالفوز و إثبات الذات و فعل ذلك فعلاً على مستوى شخصي لكن زملائه لم يساعدوه على مستوى عام حيث فوز فريقه.

تقرير | معتصم ابو الذهب – جول

اترك تعليقاً

Adblock Detected
Please consider supporting us by disabling your ad blocker