الرئيسية / مقالات معتصم ابو الذهب / وجهة نظر | هذا هو سر الناسيونال مانشافت الذي سيهزم الدنماركيين

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


ليلة حتماً ينتظرها البعض بشغف كبير، والبعض الآخر يشعر بتوتر كبير، ولكن عندما تكون مشجعاً للمنتخب الألماني أو كما يلقب بالماكينات الألمانية فضع التوتر جانباً وخصوصاً عندما تكون المسألة مسألة عبور للدور الثاني.

وجهة نظر | هذا هو سر الناسيونال مانشافت الذي سيهزم الدنماركيين

لكن لماذا أضع كامل الثقة بالمنتخب الألماني رغم أن المباراة صعبة للغاية وربما هذا الموقف لم يحدث في البطولات السابقة.. السبب الرئيسي في هذه الثقة هو أنني شاهدت في المانشافت ما لم أشاهده سابقاً، ما أعنيه هنا هو العديد من العناصر، مثل الهدوء الكبير والدقة في التمريرات، والإفتقاد لحس التوتر، والتسجيل من أقل الفرص الممكنة.

دعوني أعلنها صراحة، المنتخب الألماني وعندما واجه نظيره الهولندي قام بإستفزازه طوال دقائق المباراة، وربما يمكنني أن أطلق عليها بالطريقة “الحقيرة”، نعم هذا المسمى أفضل ما يطلق عليها، ولكنه هنا ليس بالسيء بل هذا الشكل هو أفضل وأجمل طرق اللعب الممكنة لأجل البحث عن اللقب الضائع، حيث يستملك اللاعبين الألمان الكرة ويقفون في بعض الأوقات ينظرون لصفوف “العدو” ثم يتلاعب بالكرة تحت أقدامه وبعد ذلك يمررها لزميله بكل هدوء أعصاب تحت أنظار لاعبي المنافس، وهذا ما حدث تماماً، ففي بعض الاوقات شاهدنا شفاينشتايغر يملك الكرة ويضع يده على رأسه ثم ينظر يمين ويسار ويمرر الكرة وهكذا.. لأن يشعر الفريق المنافس بالملل ويظن أن الأمور ستطول على هذا الحال، فيتعرض للمفاجأة عندما يشاهد شباكه تهتز حاوية معها الكرة.

أنا على ثقة بأن هذه الطريقة لم تأتي بالعبث بل هي من أوامر المدرب العبقري يواكيم لوف لأجل إستفزاز المنافس والسيطرة عليه وبعد عمل كبير من الطبيب النفسي للمنتخب، وبالتأكيد شاهدنا جميعاً كيف أصبح المنتخب الهولندي مع مرور الوقت يلعب بعنف أمام الناسيونال مانشافت ليفقد تركيزه، وبكل هدوء وذكاء يهاجم الألمان ويظن الجميع أن هذه الهجمة ليست خطيرة ولن تكون كذلك، وبلحظة مناسبة ومفاجئة نرى كرة بالعمق الدفاعي يستقبلها غوميز ويسجل هدف بكل بساطة.

وبالتالي إن شهدنا المنتخب الألماني الليلة بهذا الشكل فاليتوقع الجميع أن يحقق الألمان الفوز بأقل الخسائر الممكنة والعبور للدور الثاني بالعلامة الكاملة والتسعة نقاط، ولكن دعونا ننتظر ما الذي سيقدمه لوف لنا لهذه الليلة ثم سنحكم على الأمور أكثر وبدقة أكبر..

ملاحظة آخيرة: طريقة التكتيك الألماني  يمكن تلخيصها بثلاثة كلمات فقط: ركز، إستعد، سجل..

 

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

المانيا والهزيمة أمام المكسيك

أوراق الماضي سلاح لوف للنيل من السويد

انطلقت فعاليات كأس العالم 2018 في روسيا وشهدت المباريات الأولى نتائج مفاجئة وأهمها ما حدث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر

Inline
Inline