الرئيسية / مقالات معتصم ابو الذهب / 10 أسباب تدعم فوز الماكينات الألمانية في كأس الأمم الأوروبية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


بضعة أيام قليلة تفصل عن إنطلاقة أكبر البطولات القارية على مستوى المنتخبات الوطنية بعد بطولة كأس العالم، وبطبيعة الحال أتحدث هنا عن بطولة أمم أوروبا التي سينافس على لقبها 16 منتخب من صفوة المنتخبات الأوروبية.

10 أسباب تدعم فوز الماكينات الألمانية في كأس الأمم الأوروبية

رغم ترشيح العديد من المنتخبات الأوروبية إلا أن الناسيونال مانشافت يُعد أكبرهم وذلك لما لديه صفوة من اللاعبين، على رأسهم نجوم البايرن الذين قدموا موسم ناري من الناحية الفنية والتكتيكية ولكن الحظ لم يحالفهم سوى في الوصافة في جميع البطولات؛ الدوري والكأس ودوري ابطال أوروبا.

وإضافة إلى نحوم بافاريا، فهنالك نجمي ريال مدريد مسعود أوزيل وسامي خضيرة اللذان قدما موسم مثير للإعجاب مع ريال مدريد بطل الليغا الإسبانية، لكن الامور لا تتوقف عند هذا الحد بالنسبة لمسعود، بل أنه يُعد أفضل صانع العاب في إسبانيا وأوروبا.

الآن أود تقديم عدة أسباب ستجعل من المانيا بطلاً وزعيماً للقارة العجوز هذا الصيف وللمرة الرابعة في تاريخها:


1- لا يوجد أي من المنتخبات الستة عشر المشاركة منتخب أقل سناً من المنتخب الألماني، فهم أقل معدل أعمار والتي تساوي 24،52 عام، والتي تُعد أقل نسبة أعمار في تاريخ المانيا بمشاركاتها في البطولات الأوروبية، ما سيضيف روح الشباب الحيوية ولياقة بدنية أكثر من نظيراتها.

2- عندما تملك مسعود أوزيل والذي توج كأفضل صانع العاب في الدوري الإسباني والذي تفوق بدوره على تشافي وانييستا فهذا يعني أنك تملك فرص أكبر لتسجيل الأهداف وهذا ما شاهدناه في ريال مدريد الذي سجل أكبر عدد من الأهداف في أوروبا.

3- لديك ميروسلاف كلوزه الشهير بالتواجد وإثبات نفسه دائماً وأبداً واحداً من أفضل اللاعبين على الإطلاق في البطولات الكبرى فلم يسجل أقل من أربعة أهداف في جميع البطولات الكبرى التي شارك فيها، كأس العالم 2002 وكأس العالم 2006 ويورو 2008 وكأس العالم 2010 والآن لن يكون عاجزاً عن تسجيل المزيد من الأهداف في اليورو 2012، وبالتالي خط هجوم يمكننا ان نلقبه بحق بالماكينة البشرية.

4- رغم أنه مهدر للعديد من الفرص، إلا أنه سجل الكثير من الأهداف، لما لا فهو من نافس ميسي على لقب هداف دوري أبطال أوروبا في العامين الآخيرين بعدما سجل 7 أهداف الموسم الماضي و12 هدف الموسم الحالي، إضافة إلى ذلك فهو من سجل 27 هدف في البوندسليغا وصيفاً لهونتيلار، وكذلك هو من دخل التاريخ كثاني أفضل مسجل للأهداف في تاريخ دوري أبطال أوروبا بعد ميسي وفانيستلروي اللذين سجلا على التوالي 14 و12 هدف.

5- لديك مجموعة من اللاعبين الشبان الذين يملكون مواهب لا يملكها سوى كبار نجوم المستديرة، وبطبيعة الحال أهمهم ماريو غوتزه الجولدن بوي لعام 2011، وبالإضافة إلى 4 لاعبين آخرين من بروسيا دورتموند الذي سيطر على البوندسليغا بفضلهم، وبالتالي أنت تملك فريق غير عادي أبداً.

6- لن يتوقف الأمر عند مجموعة من اللاعبين الشبان فقط، بل أنت تملك عديد اللاعبين الشبان والذي يملكون الخبرة بالوقت ذاته، أمثال توماس مولر وتوني كروس وبادشتوبر وبواتينغ، بالإضافة غلى لاعبي الخبرة الطويلة شفاينشتايغر والقائد فيليب لام وجميعهم نجوم بايرن ميونخ الذي إستطاع الفوز على أكبر فرق أوروبا هذا العام وإستطاع أن يسيطر بشكل مطلق على مجريات المباراة أمام تشيلسي في نهائي دوري الأبطال طيلة الدقائق، ولكن الحظ كان ضده وقدم اللقب للبلوز، وبالتالي أنت تملك أكثر من نصف فريق بايرن ميونخ الذي أبهر العالم مجدداً رغم عدم تتويجه بأي لقب.

7- لا لم ننتهي بعد، لأنك تملك واحد من أفضل.. لا بل أفضل حارس مرمى في العالم حالياً والذي قدم موسم تاريخي مع بايرن ميونخ، وأهم إنجازاته التصدي لركلتي جزاء ريال مدريد وركلة اخرى لتشيلسي، وأضف إلى ذلك أنه كاد ان يكسر الرقم القياسي المسجل بإسم فا در سار من حيث أكبر عدد من الدقائق المتتالية حفاظاً على شباكه في جميع البطولات الأوروبية، حيث أصبح ثاني أكثر حارس في التاريخ لعب أكبر عدد من الدقائق دون تلقي شباكه أهداف، حيث وصلت إلى 15 مباراة متتالية تقريباً، إذن الشباك محمية من حارس كبير ما يعطيك دفعة كبيرة للبحث عن اللقب الضائع.

8- أنت تملك لوكاس بودولسكي الذي كان قائماً بفريق كامل إسمه كولن، حيث أن صاحب القدم الذهبية حاول انقاذ فريقه من الهبوط ولكن الضعف الشديد لفريقه لم يسمح بذلك، رغم أنه فعلها الموسم الماضي، لوكاس يمكنني أن أطلق عليه الجندي المجهول والذي ينتظره الجميع بعدما وقع عقداً مع أرسنال الإنجليزي.

9- بعد كل ذلك، لا يمكن التخلي عن ذكر أنك تملك  واحد من أفضل المدربين الوطنيين في العالم والمقصود هنا هو السيد يواكيم لوف والذي جعل من المانيا فريق يهوى الفوز بالنتائج الكبيرة والضخمة وبالوقت ذاته يمكنه إمتاع المشاهد، لوف هذا المدرب يملك تفكير ربما يصعب تحديد نسبة الذكاء فيه، المرتفعة للغاية، وسبق أن أثبت ذلك منذ توليه منصب المدير الفني في عام 2006 وحتى هذا اليوم.

10 -أخيراً وليس آخراً خسارة بايرن ميونخ لدوري أبطال أوروبا كانت مؤلمة للغاية، ومن المؤكد أنها ستقودهم للبحث عن الإنتقام من لعنة الحظ، ليس أنا من أتحدث عن هذا فحسب، بل خبراء الكرة الأوروبيين والألمان بشكل خاص أكدوا أن الهزيمة مفيدة ولصالح الناسيونال مانشافت، حيث أنهم أصبحوا أكثر تعطشاً لرفع الكأس الغالية.

بعد العشرة نقاط عزيزي القارئ، أنا أعلن التحدي إن كان هنالك من المنتخبات الستة عشر يملك ما تملكه المانيا من لاعبين على مستوى عالمي، فالألمان يسيرون حالياً في فترة العصر الذهبي خاصتهم، وبالتالي لن يوقفهم أحد عن رفع أولى القابهم بعد غياب طويل، والتي على اثرها سترتفع المزيد من الكؤوس في المانيا في الأعوام القادمة..

 

تواصل مع الكاتب عبر صفحته على الفيس بوك…

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

شاهد أيضاً

ريناتو سانشيز

يجب عودة ريناتو سانشيز في عهد هاينكس لهذه الأسباب

رغم ما تناقلته الصحف البرتغالية حول رغبة نادي سوانزي الإنجليزي عدم استكمال عقد الإعارة مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سجّل وكُن أول من يعلم

ستصلك آخر الأخبار الحصرية والعاجلة قبل الجميع.. انتقالات، قرارات مدربين، قرارات لاعبين وأكثر