من تاريخ اليورو | المعدن مضافاً إلى “الغش” يقود إيطاليا لمنصة التتويج

جدول هدافي الدوري الألماني جدول ترتيب الدوري الألماني

سنبدأ ببطولة عام 1968 والتي حصد لقبها الطليان الذين كانواً يمرون بفترة سيئة نوعاً ما ولم يكونوا مرشحين لنيل اللقب بتاتاً، إلا أنه وفي عالم المستديرة تعلمنا أن الحظ يكون حاضراً في بعض الأحيان وقد يُتوج ببطولة من لم يستحقها، وهذا ما حصل فعلاً في البطولة الثالثة، والتي سنسرد لكم الأحداث التي سجلها التاريخ كأسوأ البطولات في عالم المستديرة على مستوى المنتخبات الوطنية.

إيطاليا والقطعة المعدنية


كانت البطولة تُقام حين ذاك بمشاركة أربعة منتخبات فقط، وكان المشاركون هم “إيطاليا والإتحاد السوفييتي بالإضافة إلى إنجلترا ويوغوسلافيا”، وبطبيعة الحال أُقصي الإنجليز على يد اليوغوسلاف بهدف نظيف، بينما كان نصف النهائي الآخر بين المنتخب الإيطالي والإتحاد السوفيتي، وبعد مرور 120 دقيقة إنتهت المباراة بنتيجة التعادل السلبي مما إضطر حكم اللقاء الألماني اللجوء إلى القرعة بالقطعة المعدنية.

وبالفعل إختار كل قائد فريق الوجه الذي يريده من العملة ورمى الحكم تشينشر القطعة المعدنية في الهواء لتكون لصالح الطليان والتأهل لنهائي البطولة، وعلى الرغم من أن قوانين الإتحاد الأوروبي كانت تنص وقتذاك على إعادة المباراة، إلا أن ذلك لم يتم، بل تم إختيار القرعة بشكل مفاجئ ومثير للجدل، وذلك بعدما اكد قائد المنتخب السوفييتي أن القرعة لم تشهد تسجيلاً تلفزيونياً لأنها كانت “مغشوشة” ومُدبرة على حد قوله.

لكن لم تتوقف الأمور عند هذا الحد، بل وعندما تأهل المنتخب الإيطالي إلى النهائي ليواجه اليوغسلافي، سجل الآخير هدف وبعد ذلك سجلوا هدفاً آخراً شرعياً ولكن الحكم لم يحتسبه، وكذلك ركلة جزاء لم تُحتسب رغم أنها شرعية، وقبل نهاية المباراة بعشرة دقائق سجل الطليان هدفاً غير شرعياً بعد تنفيذ ركلة حرة قبل إنطلاق الصافرة وقبل إصطفاف لاعبي اليوغوسلاف لتكوين حائط الصد، إلا أن حكم اللقاء إحتسب الهدف لتصبح النتيجة 1/1 ونهاية الوقت الأصلي.

لكن الأمر المغاير في النهائي هو أنه ورغم التعادل لم تجري القرعة التي جرت في نصف النهائي بل تم إعادة المباراة، واليوغسلاف كانوا محطمين معنوياً، مما قاد الطليان لتحقيق فوز بهدفين دون رد، وبالتالي تتويج بلقب أمم أوروبا غير مستحق بتاتاً.

في نهاية هذا المقال قد تكون عزيزي القارئ ترغب بالتأكد من المصادر حول حديثنا في هذا السياق من الموضوع وهو أن المنتخب الإيطالي كان الأكثر حظاً في تاريخ كرة القدم بعد هذا التتويج، ولذلك جلبت معي مصادر مؤكدة تشير إلى عدم إستحقاق الآزوري في حصد اللقب القاري..


صحيفة الغارديان
سكاي سبورت
الموقع الرسمي للويفا

 

كتب | معتصم ابو الذهب

 

تواصل مع الكاتب عبر صفحته الرسمية على الفيس بوك..

اترك تعليقاً

Adblock Detected
Please consider supporting us by disabling your ad blocker