سيناريو المباراة | ماينز يعيد الذكريات و هاينكس يخيب

جدول هدافي الدوري الألماني جدول ترتيب الدوري الألماني

لننتقل إلى إيجابيات و سلبيات اللقاء:

الإيجابيات:
1- فاجأة ماينز الجميع و شكل خطورة كبيرة جداً ثم ترجمها إلى هدف أرهب به الضيوف و أربك صفوفهم, و من خلال الهجمات و السرعة الكبيرة التي ظهر البايرن و كأنه غير جاهز للتصدي لمثل هذه السرعة في إيقاع اللعب, حيث كانوا ثقيلين في التحركات كأن كل لاعب يحمل وزناً ثقيلاً و يسير به.

2- جماهير ماينز كانت سبباً رئيسياً في تفوق فريقهم طيلة دقائق الشوط الأول, أصواتهم كما في المعارك أرهبت نجوم بافاريا و لخبطت خطوطهم تماماً.

3- توماس مولر عاد لسابق عهده فقدم مباراة رائعة للغاية و خصوصاً في شوطها الأول فرغم غياب زملاءه و تراجع مستواهم بالكامل هو كان يغرد خارج السرب و أظهر لياقة بدنية عالية و كأنه يقاتل لوحده ضد 11 لاعب.

4- تبديل جيد في بداية الشوط الثاني حينما زج هاينكس بالمهاجم أوليتش بديلاً من البرازيلي غوستافو و فعّل الحركة الهجومية للفريق و حتى أن الفريق أصبح ذو توازن و كأن غوستافو سبباً في الضعف الغير واضح.. نعم هذا ما يبدو غوستافو كان حملاً ثقيلاً على خط الوسط.

5- إستعاد ماينز ذكريات الموسم الماضي عندما قدم كرة قدم سريعة و جميلة, تماماً كما فعلوا الموسم الماضي و حتى المدرب توشيل بدا كأنه نسي سوء هذا الموسم حتى الجولة 13 و كأنه بدأ الموسم من هذا الفوز في الجولة الرابعة عشر.

6- سامي العلاقي يظهر قدرات كبيرة و يطمئن مدربه توشيل و أيضاً يستعيد ذكريات الموسم الماضي و يتألق و يساعد زملاءه و يربك دفاعات الخصم و يرهقها.

السلبيات:
1- آلابا و غوستافو أحد سلبيات اللقاء بشكل واضح, كانا نقطة ضعف واضحة جداً فلم يقدما كرة هجومية أو دفاعية و يعدان أحد الثغرات في صفوف كتيبة المدرب هاينكس خلال المباراة.

2- دفاعات البايرن كانت سيئة للغاية و تائهة و و بالأخص ضعف بادشتوبر الواضح, حيث إستطاع ماينز تسجيل ثلاثة أهداف كاملة و كأن الدولي الألماني غير متواجد في مركزه.

3- ماريو جوميز عبء هجومي كبير و كان عبئاً, حيث لم يستطيع أن يقدم تفوق هجومي و بالتالي جوميز رغم عدد أهدافه الكبير مع الفريق لكنه يواجه مشاكل في أهم اللحظات و التي يكون الفريق خلالها بحاجة ماسّة لقدراته الهجومية.

4- المدرب يوب هاينكس تسجل عليه نقطة سوداء حيث غير التشكيلة مرة أخرى و لم يستقر على القديمة و لا على أي واحدة سبقت, حيث تواجد مولر و كروس معاً بالإضافة إلى آلابا و غوستافو و لم يفكر مجرد تفكير في الزج بالجناح الطائر الهولندي آريين روبن رغم أن مثل هذه المباريات التي لا يوجد بها إغلاق للعب أبداً تمكن روبن من التحرك بأريحية و سهولة و تسديد كراته الملتفة التي لطالما شهر بها و يسجل أهداف من خلالها بسهولة, لكن هاينكس أصر على عدم تواجد روبن في هذه المباراة التي كان بإمكان الهولندي مساعدة الفريق بقوة كبيرة حيث اللعب المفتوح.

تقرير | معتصم ابو الذهب – جول

اترك تعليقاً

Adblock Detected
Please consider supporting us by disabling your ad blocker