ما بعد المباراة | لوف “الجبان” وكرة الطليان تخيب البرتغال

جدول هدافي الدوري الألماني جدول ترتيب الدوري الألماني

الآن إلى الإيجابيات والسلبيات..

الإيجابيات

1- ربما السيطرة المطلقة التي سطرها الألمان على مجريات المباراة لم يكن سهلاً، حيث أنهم أجبروا منتخباً بقيمة البرتغال يقبع في الخطوط الخلفية محاولاً رد قدرات الهجوم الألماني.

2- الفوز الذي حققه الألمان هو بمثابة الفوز في مباراة نهائية، لأنه ولو خسر الألمان في هذه المباراة فإنهم سيذهبون للقاء الهولنديين مسألة حياة أو موت وتحت ضغط كبير، إلا أن الفوز على البرتغال بات يعد الألمان بالكثير.

3- قد تكون النقطة الإيجابية الوحيدة للمنتخب البرتغالي خلال هذه المباراة، هو أنهم حاولوا الهجوم بعد الدقيقة 75 وكادوا أن يسجلوا هدفاً ولكنك لا يمكن أن تترك 75 دقيقة كاملة وأنت تلعب كرة دفاعية وفي آخر ربع ساعة تحاول الفوز.. وأمام من؟ أمام الناسيونال مانشافت، إلا أنه ورغم ذلك تحسب للبرتغاليين أنهم هددوا الالمان بقوة في آخر الدقائق.

السلبيات

1- أحد سلبيات اللقاء هو الكرة الدفاعية البحتة التي إستخدمها البرتغاليين، حيث أنهم أغلقوا منافذ اللعب من خلال تكثيف العدد في منطقة الجزاء ونصف ملعبهم.

2- قد أعتبرها نقطة سلبية للغاية، هو أن يواكيم لوف ظهر كرجل “جبان” حيث أنه أصر على عدم التبديل حتى الدقيقة 81 عندما أقحم كلوزه، ولم يستخدم نجوم دورتموند وأهمهم غوتزه ونجم غلادباخ السابق ماركو رويس الذين كان بإمكانهم تشكيل خطورة كبيرة بسبب مهارتهم وسرعتهم، رغم كل ذلك لوف ظهر حائراً ولم يعلم متى يسجل أولى التبديلات وهذه نقطة سوداء تحسب عليه.

3- رغم هدفه في شباك المنافس وقيادته للألمان لفوز هام جداً، لكن السوبر ماريو غوميز أهدر الفرص مجدداً وبالتالي عليه التفكير ملياً قبل اللقاءات القادمة.

4- البرتغاليين كانوا جيدين دفاعياً بشكل عام، إلا أن الضعف الكبير لديهم ظهر في الطرف الأيمن حيث إستطاع مولر إختراق منطقتهم عديد المرات، وحتى الجانب الأيسر كان سيئاً حيث توالت إختراقات بودولسكي ولام بكثرة وبالتالي إن رغبوا بالتقدم أكثر في البطولة عليهم النظر بعمق لهذين المركزين.

5- أرى أن الإبقاء على كلوزه في الدكة وحتى الدقيقة 81 أمر خاطئ وبشدة، لأن هذا اللاعب طالما أظهر دائماً أنه لاعب البطولات الكبرى، فلم يتوانى عن تسجيل الأهداف في مونديال 2002 و2010 و2006 وكأس أوروبا 2008، وحتى أنه وعندما دخل أرض الملعب اليوم أظهر قدرات تتفوق بوضوح على غوميز من ناحية السرعة والمهارة وإختراق الدفاعات من الطرف الأيسر والأيمن، بينما غوميز كان لاعب خط الـ18 فقط، وبالتالي أرى أنه على لوف التفكير ملياً في إقحام كلوزه بدلاً من غوميز في المباراة القادمة.

 

تواصل مع الكاتب على الفيس بوك..

اترك تعليقاً

Adblock Detected
Please consider supporting us by disabling your ad blocker