شالكة وهانوفر يودعان بطولة الدوري الأوروبي

جدول هدافي الدوري الألماني جدول ترتيب الدوري الألماني

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عجز ممثلا كرة القدم الألمانية في بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم من إحراز بطاقة التأهل لدور نصف النهائي، إذ تعثر هانوفر بميدانه أمام أتلتيكو مدريد بهدفين لهدف، واكتفى شالكه بالتعادل أمام أتلتيكو بلباو.

التقى فريقان ألمانيان بفريقين إسبانيين الخميس (05 أبريل/ نيسان 2012) في إياب دور ربع النهائي من مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم. فعلى ملعب AWDأرينا في مدينة هانوفر، وأمام قرابة 50 ألف متفرج، استقبل هانوفر الألماني فريق أتلتيكو الإسباني. ودخل هانوفر المباراة وكله عزم على تجاوز الهزيمة التي مُني بها في مباراة الذهاب، عندما انهزم بهدفين دون مقابل، والتأهل لنصف النهائي في هذه المسابقة.

أتلتيكو مدريد تفوق تكتيكيا على هانوفر

ولم ينتظر فريق هانوفر كثيراً ليهدد مرمى الضيوف، إذ كان قريباً في من افتتاح التسجيل في الدقيقة العاشرة من عمر المباراة، بعد أن استغل السنيغالي “ديوف” ارتباكاً في دفاع أتلتيكو مدريد وسدد كرة مرت بجانب الحارس كورتوا. بعد هذه المحاولة فَطِن أتلتيكو مدريد لنوايا هانوفر الهجومية وتراجع للوراء وعزز دفاعه، وهو ما حال دون خلق هانوفر للمزيد من فرص التسجيل، وجعل كل محاولته تتكسر أمام الدفاع الإسباني.

وفي الدقيقة 30 أتيحت فرصة خطيرة لأتلتيكو مدريد كاد من خلالها اللاعب كوكي تسجيل الهدف الأول لفريقه بعد أن سدد كرة برأسه حادت العارضة بسنتمترات قليلة. ولم تشهد بقية دقائق الشوط الأول أي تغيير في النتيجة لينتهي بالتعادل بدون أهداف.

وفي الشوط الثاني تحسن أداء فريق أتلتيكو مدريد وأصبح أكثر تهديداً لمرمى هانوفر. وفي الدقيقة 63 ترجم الضيوف سيطرتهم الميدانية إلى أهداف، بعد أن تمكن المهاجم الإسباني أدريان ألفاريس من تسجيل هدف جميل في شباك هانوفر ليتقدم أتلتيكو مدريد بهدف دون مقابل.

وانتظر هانوفر إلى الدقيقة 81 حتى تمكن من السينغالي ديوف من تسجيل هدف التعادل لفريقه. وبعد هذا الهدف رمى هانوفر بكل ثقله على مرمى الضيوف أملاً في تسجيل الهدف الثاني حتى يتفادى الإقصاء، غير أن الكولومبي غرسيا تسراتي كان له رأي آخر وسجل هدفاً ثانياً لأتلتيكو مدريد ليقضي بذلك على كل آمال هانوفر في التأهل للدور المقبل.

شالكه يخرج من المسابقة رغم التعادل

وفي المباراة الثانية كان فريق شالكه الألماني يحتاج إلى شبه معجزة للتأهل إلى ربع النهائي، فبعد هزيمته على ميدانه في مباراة الذهاب بأربعة أهداف لهدفين، توجب على شالكه الفوز بفارق ثلاثة أهداف على الأقل أمام فريق بلباو القوي بميدانه، إذا ما أراد الاستمرار في البطولة. وبدأ شالكه المباراة بشكل مشجع بعد أن أحرز الهولندي كلاس يان هونتلار الهدف الأول لشالكه في الدقيقة 29.غير أن أصحاب الأرض لم يسمحوا بإنهاء الشوط الأول متأخرين بهدف وعادلوا الكفة في الدقيقة 41 عبر المهاجم لباي غوميز بيرز، لينتهي الشوط الأول بهدف لمثله.

وتكرر سيناريو الشوط الأول في الجولة الثانية، إذ عاد شالكه للتقدم في النتيجة عبر لاعبه الإسباني المخضرم راؤول في الدقيقة 52. ولم يسعد شالكه بهذا الهدف أكثر من ثلاث دقائق حتى تلقت شباكه هدف التعادل عبر اللاعب ماركل سوسيتا.

ولم تشهد بقية دقائق المباراة أي تغيير في النتيجة لينتهي اللقاء بالتعادل هدفين لمثلهما ويتأهل بلباو للمرة الأولى للمربع الذهبي في بطولة الدوري الأوروبي منذ موسم 1976/1977.

اترك تعليقاً

Adblock Detected
Please consider supporting us by disabling your ad blocker